امرأة تبحث عن 50 من أقاربها طمرهم بركان في جواتيمالا

(جواتيمالا) (رويترز)

– تابعت يوفيميا جارسيا في فزع بركان فويجو في جواتيمالا وهو ينفث الرماد الساخن والغاز على منزلها قبل أسبوع، ليطمر أبناءها وحفيدها ضمن 50 من عائلتها الكبيرة. وهي تبحث عن أشلائهم منذ ذلك الحين.

لقي ما لا يقل عن 110 أشخاص حتفهم بعدما ثار البركان يوم الأحد الماضي مطلقا تيارات سريعة من الحمم والغاز والغبار باتجاه سفحه في أكبر ثورة للبركان في أربعة عقود وسط توقعات بأنه طمر قرابة 200 آخرين.

وتعتقد جارسيا إن من بين هؤلاء أمها وتسعة من أشقائها وأسرهم، فضلا عن أبنائها الراشدين وحفيدها، مما يجعل عائلتها الأشد تضررا من الكارثة التي اعترف مسؤولون بأن التأخر في التحذير من إمكانية وقوعها كان سببا في ارتفاع عدد الضحايا.

وقالت جارسيا (48 عاما) ”لن أستسلم حتى أعثر على جزء من عائلتي وأدفنهم حسب الطقوس المسيحية“.

وأضافت أنها دقت على أبواب المنازل واحدا تلو الآخر لتحذيرهم من قدوم البركان لكن عددا قليلا منهم استطاع النجاة بنفسه.
رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*