تعرف على الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح

عين البرلمان الجزائري رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا لمدة 90 يوما وذلك في أعقاب استقالة عبد العزيز بوتفليقة.

وبموجب الدستور الجزائري، سيدير بن صالح البلاد لحين إجراء انتخابات جديدة.

وبحسب موقع “مجلس الأمة” الجزائري، ولد بن صالح في 24 نوفمبر 1941 بفلاوسن بولاية تلمسان، وينتمي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي يتزعمه رئيس الوزراء أحمد أويحيى، والمتحالف مع حزب جبهة التحرير الوطني الذي يرأسه بوتفليقة.

والتحق عبد القادر بن صالح، سنة 1959 بصفوف جيش التحرير الوطني. وفي 1962، وبطلب منه، تمّ تسريحه من جيش التحرير الوطني، واستفاد من منحة دراسية إلى الشرق الأوسط، مكّنته من الانتساب لكلية الحقوق بجامعة دمشق.

رغم دراسته الحقوق في جامعة دمشق، إلا أنه امتهن الصحافة، وبدأ حياته المهنية في جريدة “الشعب” الحكومية في العام 1967. ثم أصبح نائبًا في البرلمان عن ولايته تلمسان لثلاث دورات متتالية ابتداء من سنة 1977.

في العام 1989، عين الرئيس المرتقب للجزائر، سفيرًا لبلاده في المملكة العربية السعودية، وممثلًا دائمًا لدى منظمة التعاون الإسلامي بجدة.
نتُخب عبد القادر بن صالح، بالإجماع في 2 يوليو 2002، رئيسًا لمجلس الأمة، بعد تعيينه من رئيس الجمهورية ضمن الثلث الرئاسي.

مواقع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*