المطلوب الأول في هجمات باريس صلاح عبد السلام في قبضة الشرطة ببروكسل

قال مكتب المدعي الاتحادي البلجيكي إن السلطات اعتقلت صلاح عبد السلام أهم المطلوبين في هجمات باريس التي وقعت في نوفمبر تشرين الثاني بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في بروكسل اليوم الجمعة.

وذكرت وسائل إعلام أن عبد السلام (26 عاما) والذي يحمل جواز سفر فرنسيا أصيب في العملية التي وقعت أثناء اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي على الجانب الآخر من المدينة لمناقشة أزمة الهجرة.

وقال وزير الدولة البلجيكي لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين عبر موقع تويتر “أوقعنا به.”

ودوى صوت تبادل كثيف لإطلاق النار في منطقة مولينبيك في بروكسل وهي التي كانت مسرحا لتحقيقات سابقة تتصل هجمات باريس وشوهد أفراد من الشرطة يطوقون بناية سكنية هناك.

وقال مسؤولون إن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ورئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل تركا الاجتماع لمناقشة العملية.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أفراد أمن مقنعين في ملابس سوداء يحرسون شارعا. وأفاد مراسلون في الموقع بتصاعد الدخان الأبيض من سطح مبنى وأن طائرة هليكوبتر حلقت فوقه.

وسمع دوي انفجارين بعد الاعتقال لكن لم يتضح إن كان ذلك في إطار عملية جديدة أو أنه مجرد تمشيط للمكان.

وتحدثت وسائل إعلام محلية عن اعتقال شخصين وإصابة شخص ثالث ربما كان ضالعا في العملية وعن إصابة عبد السلام بالرصاص في سابقة وإن كانت الروايات تضاربت بهذا الشأن.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*