في عيد ميلاده التسعين فيدل كاسترو يشارك في عشاء عام ويهاجم الولايات المتحدة

بمناسبة عيد ميلاده التسعين السبت، شارك الزعيم الكوبي فيدل كاسترو في عشاء عام بحضور شقيقه راوول والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، في اول ظهور علني له منذ اربعة اشهر، بعدما انتقد في مقال الولايات المتحدة في اوج تقارب بين هافانا وواشنطن بعد عداء الحرب الباردة.

وفي مقال بعنوان “عيد الميلاد” نشرت مساء الجمعة في الصحف الحكومية، ذكر زعيم الثورة الكوبية فيدل كاسترو الذي تخلى عن السلطة في 2006 لاسباب صحية، لشقيقه راوول كاسترو، بمحاولات واشنطن المتكررة لاغتياله عندما كان يقود كوبا.

وقال “كدت اضحك من الخطط الماكرة للرؤساء الاميركيين”، بينما تقول الاستخبارات الكوبية انه استهدف ب634 مؤامرة بين 1958 — قبل عام من وصوله الى السلطة — والعام 2000.

وانتقد فيدل كاسترو الرئيس الاميركي باراك اوباما معتبرا انه لم كان الاجدر به ان يقدم اعتذاراته اثناء زيارته التاريخية الى هيروشيما. وقال ان “خطاب الرئيس الاميركي في اليابان كان خاليا من الاعتذار عن قتل مئات الآلاف من الاشخاص في هيروشيما، مع ان الولايات المتحدة تعرف تأثير القنبلة”.

وفي الوقت نفسه اشاد كاسترو “بالقوتين الكبريين” الصين وروسيا التي هنأ رئيسها فلاديمير بوتين “صدقه العزيز” بعيد ميلاده.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*