كندا تعتزم إنشاء مركز للتصدي لتطرف شباب والدواعش

أعلنت الحكومة الكندية، اليوم الاثنين، أنها تعتزم التصدي لتطرف الشباب بعد مقتل واحد منهم أعلن مبايعته ل “داعش” ووقوع هجومين على عسكريين في 2014.

وقال وزير الأمن العام الكندي رالف غودال إن مركزا “لمكافحة التطرف” سيتم إنشاؤه على المستوى الفدرالي.

وأضاف “إثر الهجوم الإرهابي الذي تم إحباطه الأسبوع الفائت” في ستراثروي جنوب اونتاريو (وسط)، فإن كندا “قلقة حيال الذئاب المنفردة التي تجذبها الإيديولوجيات المنحرفة والمتطرفة التي تروج للعنف”. وقتل كندي في الرابعة والعشرين من عمره الأربعاء الماضي في ستراثروي بعدما حاول تفجير عبوة ناسفة على المقعد الخلفي لسيارة أجرة حاصرتها قوات الأمن.

وتمكنت الشرطة من التدخل في الوقت المناسب بفضل شريط مصور أعلن فيه الشاب مبايعته ل “داعش” محذرا من هجوم دام. ونفذ شابان متطرفان في خريف 2014 هجومين في كيبيك وأوتاوا أسفرا عن مقتل عسكريين اثنين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*