رئيس (سي آي إي) سابقا ينضم إلى فريق دونالد ترامب كمستشار رئيسي في مجال الأمن القومي

انضم جيمس وولسي، المدير الأسبق لوكالة الاستخبارات الأمريكية (سي آي إي)، في عهد إدارة الرئيس بيل كلينتون، إلى فريق المرشح الجمهوري للبيت الأبيض، كمستشار رئيسي في مجال الأمن القومي، وفقا لبيان صادر عن فريق حملة رجل الأعمال النيويوركي.

وأكد فريق الحملة أن وولسي سيضطلع بمهمة مستشار لترامب في قضايا الأمن القومي والدفاع والمخابرات.

وأكد وولسي، الذي كان يتحدث على قناة (سي إن إن)، أنه قرر الانضمام الى حملة الجمهوريين لأنه يدعم ميزانية الدفاع التي اقترحها ترامب، مشيرا إلى أن رجل أعمال مانهاتن تعهد برفع القيود عن النفقات المتعلقة بالدفاع.

من جهة أخرى، وصف المدير الأسبق لوكالة المخابرات المركزية، الذي كان ضمن فريق الحملة الانتخابية الرئاسية لجون ماكين سنة 2008، ب”القرار السيء” اقتراح ترامب منع المسلمين من الدخول إلى الأراضي الأمريكية إذا انتخب رئيسا للولايات المتحدة.

ويعمل المرشح الجمهوري، الذي مر بفترات عصيبة خلال استطلاعات الرأي الأخيرة، على إعطاء دينامية جديدة لحملته الانتخابية. وتشير العديد من وسائل الإعلام الأمريكية إلى أن ترامب يستفيد من “الغياب غير المتوقع” لمنافسته الديمقراطية بسبب حالتها الصحية للحصول على المزيد من الدعم وطمأنة الناخبين.

وعلى الرغم من أن ترامب لم يتطرق إلى الوضع الصحي للمرشحة الديمقراطية، مبديا نوعا من “ضبط النفس غير المألوف فيه”، لكنه استغل غيابها “غير المتوقع” للدفاع عن برنامجه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*