حزب العدالة والتنمية في تركيا يخسر الغالبية المطلقة

فاز حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا في الانتخابات التشريعية التي جرت الاحد لكنه خسر الغالبية المطلقة في البرلمان ولم يعد قادرا على ان يحكم بمفرده, وذلك وفق نتائج اظهرها فرز 98 في المئة من الاصوات.

وحصل حزب الرئيس رجب طيب اردوغان على 259 مقعدا من اصل 550 (41 في المئة من الاصوات) في حين فاز حزب الشعب الديموقراطي الكردي ب78 مقعدا (12,5 في المئة), بحسب النتائج التي نقلتها التلفزيونات.

وجاءت هذه النتيجة بعد فرز 98 بالمئة من الاصوات.

وتعني النتائج ان حزب الشعب الديموقراطي تجاوز بسهولة عتبة 10% اللازمة لدخول البرلمان.

وتعد هذه النتائج ضربة لتطلعات اردوغان لوضع دستور جديد يحول تركيا من النظام البرلماني الى النظام الرئاسي.

ويرغب اردوغان الذي تولى رئاسة الوزراء من 2003 حتى 2014 قبل ان يصبح رئيسا, في ان يصبح الشخص الاكثر نفوذا في تركيا ويعزز سلطات الرئاسة التي كانت منصبا شرفيا حتى توليه اياها.

الا ان المعارضين يخشون ان يكون ذلك بداية عهد حكم الرجل الواحد, اذ من المرجح ان يسعى اردوغان الى انتخابه مرة ثانية ليبقى في السلطة حتى 2024.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*