الاتحاد الأوروبي يحذر من مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة تجنيد ل “داعش”

حذر منسق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الإرهاب جيل دو كيرشوف من التهديد الذي باتت تشكله مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها وسيلة في يد ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” لتجنيد الشباب للانضمام إليه.

ونقلت وسائل إعلامية عن دو كيرشوف قوله إن تنظيم “داعش” مازال يشكل خطرا على الاتحاد الأوروبي حيث يواصل تجنيد الشبان بطرق عدة وأهمها مواقع التواصل الاجتماعي.

وتتعرض مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها “تويتر وفيسبوك” لضغوط متزايدة من قبل السلطات الأوروبية للحد من استخدام المتطرفين لها كمنصة رئيسية للتجنيد وجمع التبرعات.

وتتلقى هذه المواقع تحذيرات قضائية من مواجهة رقابة حكومية أكثر صرامة إذا فشلت في تطبيق معاير تحديد وإزالة النشاطات الإرهابية على شبكاتها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*