أولمبيك آسفي يتعاقد رسميا مع الخلدوني والنيجيري أومايارو


أخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2016 - 9:11 مساءً
أولمبيك آسفي يتعاقد رسميا مع الخلدوني والنيجيري أومايارو

عبد العزيز خمال

تعاقد فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، مع اللاعبان وليد الخلدوني، القادم من فتح ويسلان، المنتمي للقسم الأول هواة شطر الشمال، والنيجيري توني إديجو ماريجوي أومايارو، الممارس السابق بكانو بيلارز المحلي، ويوظفان معا في وسط الميدان الهجومي، حيث يسعى المدرب عزيز العامري لسد خصاص الجبهة الأمامية، وإحراز نسبة مهمة من الأهداف خلال مرحلة إياب النسخة الخامسة من البطولة الوطنية الاحترافية، واستثمار الفرص المتاحة خلال المباريات المتبقية، مما يساهم في تسلق الدرجات، واحتلال مرتبة مشرفة في سبورة الترتيب العام، والتخلص من معاناة الموسمين الماضيين، حيث نجا ممثل عبدة بأعجوبة من النزول لدوري الدرجة الثانية.
وسيحمل توني أومايارو، 23) سنة)، ألوان أولمبيك آسفي، لمدة ثلاثة مواسم ونصف، في أول تجربة بالمغرب، علما أنه جاور في مساره الكروي، كراون أوكموشو النيجيري، وشوتين ستار، ونساوارا، قبل التحاقه بكانو بيلارز، واحد من أشهر الأندية بالعاصمة النيجيرية “لاغوس”، خلال الموسم الكروي الماضي، أما وليد الخلدوني، (24 عاما)، صانع ألعاب فتح ويسلان، فقد وقع في كشوفات الفريق العبدي، لموسمين ونضف، وهو اللاعب الذي ظل محط معاينة متواصلة من طرف عزيز العامري، وأيضا نور الدين الكنيزي، المعين حديثا كمدير تقني للفئات الصغرى، وكمنقب بأدراج الهواة، وسيستفيدان من فترة توقف البطولة الوطنية الاحترافية، لشهر كامل، لكسب الانسجام، وضمان المزيد من المكتسبات، قبل استقبال المغرب التطواني، في افتتاح مرحلة الإياب.
يشار إلى أن النيجيري توني أومايارو، بات رابع لاعب أجنبي يمارس بأولمبيك آسفي، بعد الإيفواري كاسي ماتياس، والغابوني جوان لونغوالاما، والبرازيلي روبيرت بريتو لوسيانو، الذي يتزعم صدارة هدافي “القرش المسفيوي”، وفي جعبته ثلاث توقيعات من أربعة عشر مباراة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.