إدارة مستشفى الولادة السويسي بالرباط تقدم روايتها بخصوص ما تعرضت له امرأة حامل


أخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2016 - 11:42 صباحًا
إدارة مستشفى الولادة السويسي بالرباط  تقدم روايتها بخصوص ما تعرضت له امرأة حامل

على اثر ما تداولته إحدى المنابر الإعلامية وبعض المواقع الإلكترونية حول حالة السيدة ( ل.ج )، و ما نتج عنه من ترويج لعدد من الأخبار الزائفة والمغالطات والافتراءات دون التأكد من صحتها وبأسلوب مشبوه بهدف الإساءة إلى مؤسسة مستشفى الولادة السويسي بالرباط والمس بكرامة الأطر الطبية والتمريضية والإدارية والتقنية المجندين لخدمة ورعاية المرضى والنساء الحوامل من جميع أنحاء المملكة.
ومن أجل تنوير الرأي العام الوطني حول ملابسات وظروف هذا الحادث غير المتعمد والمصنف في خانة الاحداث السلبية للعلاجات (Les effets indésirables des soins أصدرت إدارة مستشفى الولادة السويسي بالرباط بلاغا صحفيا توضح فيه ملابسات هذا الحادث العرضي:

لقد تم استقبال السيدة ( ل.ج ) بمستشفى الولادة السويسي بالرباط كحالة مرجعية يوم الإثنين 30/11/2015 بحمل أولي مع مرض مواز للحمل يتمثل في الضغط الدموي الحاد المعروف ب (الارجاج pré-eclampsie) وتعفن لغشاء الرحم (chorioaméniotite)، مما دفع الطاقم الطبي المكون من اختصاصيين في التوليد واختصاصيين في التخدير والإنعاش إلى اتخاذ قرار بإجراء عملية قيصرية مستعجلة لإنقاذ حياة الأم وهو ما يصطلح عليه بالفرنسية (sauvetage maternel).
وبعد مجهودات كبيرة تمت العملية بنجاح واستخلاص مولودة حية بوزن قدره 3580غرام بحالة جيدة. في حين تم وضع الام تحت العناية المركزة بقسم الانعاش والتخدير لتصحيح كل الاعراض الجانبية السلبية للجهاز التنفسي (syndrome de détresse respiratoire aigue) والتعفنات المصاحبة choc septique ، حيث خضعت للتنفس الاصطناعي والعلاجات بمضادات حيوية قوية لإنقاذ حالتها الحرجة.
وبفضل كفاءة الطاقم الطبي وشبه الطبي، فقد تم انقاذ حياة السيدة ( ل.ج ) من موت محقق. وبعد تحسن حالتها استفادت من حصص الترويض الطبي للتنفس. وفعلا استقرت حالتها الصحية واستعادت استقلاليتها في التحرك والمشي، ليتم نقلها الى قاعة أخرى لنفس المصلحة تمهيدا لتحويلها الى مصلحة ما بعد الولادة .
إلا أنه بتاريخ 14/12/2015 ونظرا لإصابتها بإسهال حاد، وحرصا على نظافتها من طرف الطاقم الشبه الطبي، فقد تم مرافقتها الى الحمام من طرف ممرض ومساعدتين، وأثناء الاستحمام تعرضت لانزلاق لاإرادي أدى الى بعض الحروقات التي تكفل بها المستشفى من الناحية الطبية بمساعدة طبيب اختصاصي في أمراض الجلد، مع التكفل الكامل باحتياجاتها واحتياجات مولودتها، والمتابعة الطبية اليومية من طرف طبيبات وأطباء وممرضين وممرضات تحت اشراف رئيس مصلحة النساء والتوليد ورئيس مصلحة العلاجات التمريضية.
وللإشارة، فان جميع الشركاء الاجتماعيين بمن فيهم المركزيات النقابية الخمس، نددت باستغلال هاته الحالة، من قبل بعض الجهات، وأكدت تضامنها المطلق واللامشروط مع ادارة مستشفى الولادة السويسي والأطقم الطبية و شبه الطبية و التقنية وباقي مستخدمي المستشفى الذين يعملون ليل نهار للتكفل بجميع المريضات والنساء الحوامل والولادات. ناهيك عن الحالات المستعصية التي تتوافد على المستشفى من كل جهات المملكة.
وللتذكير فان مستشفى الولادة السويسي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، يعد مرجعا في علاج أمراض النساء والتوليد، وكذا سرطان الثدي وعنق الرحم.
ويستقبل هذا المستشفى المرضى والنساء الحوامل من جميع أنحاء المملكة وخاصة من جهة الرباط سلا القنيطرة، نظرا للكفاءات الطبية والتمريضية، وكذا التجهيزات الطبية والبيوطبية المتوفرة. إذ يعد المستشفى الوحيد الذي يتوفر على مصلحة الإنعاش المرجعي في أمراض النساء مع مداومة 24ساعة/24ساعة لأطباء اختصاصيين في الولادة وأمراض النساء وأطباء الأطفال وأطباء التخدير والإنعاش. إلى جانب مصلحة لطب القلب والشرايين.
و تجدر الإشارة إلى أن عدد الولادات الطبيعية في هذا المستشفى تصل حوالي 18000 ولادة سنويا وعدد الولادات القيصرية حوالي 5000 عملية. أما عدد حالات الطوارئ التوليدية فتقدربـ 30000 (urgences obstétricales) إلى جانب حوالي 8000 حالة مرجعية من جميع الجهات من بينها حالات مستعصية.
كما يجب التذكير انه رغم الضغط الكبير والكم الهائل لعدد الولادات والعمليات القيصرية، فان عدد الوفيات يبقى ضئيلا جدا.

مستشفى السويسي للولادة
الادارة

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.