ابيضار: تبعني نباح صحفيين كالكلاب تنهش جسمي لا لشيئ الا لانني رفضت ان اميل لهم خصري ليميل قلمهم لي


أخر تحديث : الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 - 6:52 مساءً
ابيضار: تبعني نباح صحفيين كالكلاب تنهش جسمي لا لشيئ الا لانني رفضت ان اميل لهم خصري ليميل قلمهم لي

تدوينة لبنى ابيضار

عشت في وطن مليئ بالدئاب بدئا باقرب المقربين الا و هو والدي … عانيت و كافحت حتى كونت شخصيتي و صرت اشق طريقي؛ لعبت دورا في فلم فصرت في نظرهم عاهرة رغما انني لست بفاطمة و ليس عندي حماد … ضربت و ضلمت فاتهمت بانني ناقصة عقل و دين و يوم رحلت تبعني نباح صحفيين كالكلاب تنهش جسمي لا لشيئ الا لانني رفضت ان اميل لهم خصري ليميل قلمهم لي و أشباه فنانين يتلمعون بإسمي….سحقا لكم

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.