هذا ما توصلت الدورة الخامسة والعشرون من المؤتمر السنوي لمنتدى البحوث الاقتصادية

انعقدت الدورة الخامسة والعشرون من المؤتمر السنوي لمنتدى البحوث الاقتصادية أيام 10 و 11 و 12 مارس 2019 في الكويت ، حيث يشارك (Policy Center For the New South) من خلال نتيجة دراسة قام بها باحثان بالمركز و هما إيبورك عمر وغازي الطيب ، بغرض التعرف على مدى تأثير الانفتاح على التجارة الخارجية على البطالة في المغرب.
وقال بلاغ صحفي توصلت بها”سياسي.كوم”، ان هذه الدورة تميزت بحضور العديد من الشخصيات البارزة من بينها أحمد غنيم، و التي ناقشت في إطار جلسات جمعت اختصاصيين في الاقتصاد و باحثين معروفين عالميا ، مدى مساهمة الانفتاح على التجارة الخارجية في خلق فرص شغل للشباب ، إضافة إلى الآفاق المرتبطة بهذه القطاعات المدرة لفرص الشغل.

وللإجابة عن هذه الإشكالية، لجأ الباحثون إلى استخدام منهجً قادهم لطرح مجموعة من الأسئلة من بينها:
– ما هو تأثير النمو التجاري على قطاع الشغل العام والقطاعي؟
– ما هو تأثير العرض التجاري لقطاع معين على التوظيف العام والقطاعي؟
– هل تتوفر القطاعات المدرة لفرص الشغل على ميزة تنافسية ؟

وقد بينت نتائج هذه الدراسة تأثيرا إيجابيا للانفتاح على التجارة الخارجية على انخفاض نسبة البطالة في المغرب، لا سيما في قطاع الصناعات. حيث يمكن أن نتحدث عن 13800 منصب يخلقه قطاع النسيج و الجلود عن كل مليار درهم من الصادرات سنويا، إلى جانب 12000 و 5000 منصب شغل يوفره قطاع صناعة الأغذية و قطاع السيارات والصناعات الميكانيكية، على التوالي، عن كل مليار درهم من الصادرات سنوي.

بالإضافة إلى ذلك ، استخدم الباحثون منهج RCA التي سمحت لهم بتحديد الميزات التي يتوفر عليها المغرب فيما يتعلق بـ 15 منتجًا يخص صناعات الأغذية والتبغ ، و 16 منتجًا في قطاع المعادن ،
و 12 منتجًا تابعًا للصناعات الكيميائية و ما يشابهها ، 61 منتجا من صناعة النسيج والجلود ، فضلا عن 21 من المنتجات الميكانيكية والمعدنية والكهربائية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*