“لارام” تواصل عرض خدماتها الضعيفة ومسؤول دبلوماسي يفضحها

يبدو ان لارام لم تطور عملها وخدماتها …مما يجعلها عرضة لانتقادات كثيرة كان اخرها وصف سفير بريطانيا بالمغرب “توماس رايلي” رحلات شركة الخطوط الملكية المغربية بالغير المريحة، لينضاف بذلك إلى العديد من المسافرين الذين يشتكون من خدمات “لارام”.

ونشر السفير البريطاني تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، يشكي من خلالها معاناته على متن طائرة “لارام”.

وكتب السفير في تغريدته: “وصلت للتو إلى الدار البيضاء بعد رحلة ضيقة وغير مريحة على لارام”. متسائلا: “هل أنا فقط من يحس بذلك، أم أن الشركة قلصت المساحة المخصصة للأرجل بين المقاعد”.

وفي تعليق له، رد أحد النشطاء بقوله: “لا أحد يحب السفر معهم على أي حال، سافرت معهم مرة واحدة ولن أكررها”.

هذا وتعرف خدمات “لارام” في بعض الأحيان ارتباكا في تنظيم الرحلات وكذا ضياع أمتعة المسافرين مما يؤثر على صورة وسمعة الشركة، ويثير استياء وغضب الركاب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*