الحكومة اقترضت 321 مليار درهم لتغطية عجز الميزانية وقوضت القدرة التمويلية للبلاد

انتقلت نفقات تسديد فوائد قروض الخزينة من 17.5 مليار درهم في سنة 2011 إلى 28.3 مليار درهم في 2016، مسجلة ارتفاعا بنسبة 61.6 في المئة لتصبح عبئا ثقيلا على ميزانية الدولة، إذ انتقلت حصتها ضمن النفقات العادية للدولة من 9.4 في المئة في 2011 إلى 13.31 في المئة في 2016.
وفي غضون ذلك تقوضت القدرة التمويلية للمغرب بشكل مقلق خلال هذه الفترة بسبب تراكم المديونية، حيث انتقل مؤشر مديونية الخزينة من 53 في المئة من الناتج الخام الداخلي في بداية ولاية ابن كيران إلى أزيد من 65 في المئة في نهاية ولايته.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*