اكتشاف ديناصور مجنح “كثيف الشعر من الجحيم”


أخر تحديث : الجمعة 17 يوليو 2015 - 10:03 صباحًا
اكتشاف ديناصور مجنح “كثيف الشعر من الجحيم”

اكتشف العلماء في شمال شرق الصين حفرية تكاد تكون كاملة في حالة حفظ ممتازة لديناصور ذي ريش وأجنحة تحاكي الطيور على الرغم من ان الباحثين يساورهم الشك في مدى قدرة هذا المخلوق العجيب على الطيران.

وقال الباحثون أمس الخميس إن هذا الكائن آكل اللحوم السريع الجري يبلغ طوله نحو 1.8 متر ويغطي معظم أجزاء جسمه شعر بسيط شبيه بالريش مع وجود ذيل طويل وريش طويل على جناحيه.

وهذا المخلوق أضخم ديناصور مجنح معروف عاش منذ 125 مليون عام إبان العصر الطباشيري (الكريتاسي). ونظرا لفمه الملئ بالأسنان الحادة وغرابة منظره العام فقد وصف ستيف بروسات عالم الاحياء القديمة بجامعة ادنبره هذا الديناصور -واسمه العلمي (جينيوانلونج سوناي)- بانه “كائن أزغب كثيف الشعر من الجحيم”.

وينتمي هذا المخلوق لمجموعة من الديناصورات المفترسة التي تتغذى على لحوم الطيور وتمت بصلة وثيقة لها -وهو من أبناء عمومة الديناصور (فيلوسيرابتور)- وذلك على الرغم من ان هذا الديناصور -الذي ظهر بصورة تفتقر الى الدقة العلمية في سلسلة أفلام (حديقة الديناصورات) إذ بدا أضخم كثيرا من حجمه الحقيقي- عاش بعد تلك الحقبة بنحو 40 الى 50 مليون سنة.

وقال بروسات الذي تعاون مع عالم الأحياء العتيقة الصيني جون تشانج لو “جينيوانلونج ديناصور شبيه بالطيور في حقيقة الأمر. ولن تفكر في انه يختلف كثيرا عن الديك الرومي (الحبشي) أو حيوان الايمو أو دجاجة ضخمة الحجم”.

ويشبه جناحاه في الشكل والهيئة جناحي طائر حديث على غرار النسر أو العقاب.

وقال بروسات “لو شاهدت هذا الجناح على حدة فلربما ظننت ان بمقدور جينيوانلونج الطيران لكنه كان من المفترسات الضخمة للطيور وكان ساعداه أقصر كثيرا بالنسبة الى حجم جسمه لدرجة انني فكرت مليا ظنا مني انه يستطيع الطيران أو الانزلاق او أن يفعل أي شيء في الهواء”.

وقال بروسات إن من المرجح ان جينيوانلونج كان يستخدم جناحيه بغرض الخيلاء على نفس المنوال الذي تنتهجه أنثى الطاووس في استعراض ونفش ريش الذيل لاجتذاب الذكور ناهيك عن إخافة المنافسين. وثمة احتمال آخر هو استخدام الجناحين لاحتضان البيض في العش.

وأضاف ان اكتشاف ديناصور بمواصفات جينيوانلونج يثير علامات استفهام عن سبب نشوء هذه الأجنحة أصلا. ونشر هذا البحث في دورية (ساينتيفيك ريبورتس).

وقال “هل نشأت الأجنحة خصيصا من أجل الطيران¿ وفي هذه الحالة ربما يكون جينيوانلونج قد انحدر من نسل أسلاف قادرة على الطيران لذا فقد ظل يحتفظ بأجنحة. وبدلا من ذلك هل نشأت هذه الأجنحة بادئ ذي بدء بغرض الاستعراض أو لاحتضان البيض أو لوظائف أخرى¿ ثم انها تحورت في بعض الديناصورات بعينها الى جنيحات للانزلاق أو الطيران”.

وتطورت الطيور من أسلاف من الديناصورات الصغيرة المجنحة. وعاش أقدم طائر معروف وهو (الأركيوبتركس) الذي كان في حجم الغراب منذ نحو 150 مليون سنة.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.