الاتحاد الألماني لكرة القدم يطالب أعضاء اللجنة المنظمة لكأس العام 2006 بإرجاع المبلغ الذي سلم للفيفا


أخر تحديث : الأربعاء 10 فبراير 2016 - 5:57 مساءً
الاتحاد الألماني لكرة القدم يطالب أعضاء اللجنة المنظمة لكأس العام 2006 بإرجاع المبلغ الذي سلم للفيفا

كشفت تقارير صحفية ألمانية أن الاتحاد الألماني لكرة القدم طالب أعضاء اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2006، بإرجاع مبلغ ستة ملايين و700 ألف أورو ، محل الاشتباه ، الذي دفعته اللجنة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قبل انطلاق البطولة.
وذكرت المصادر ذاتها أن هذا المبلغ الذي تسبب في إثارة فضيحة كبرى في الوسط الكري الألماني يتعين إرجاعه من قبل فرانز بيكينباور، رئيس اللجنة المنظمة لمونديال 2006 آنذاك، وورادمان نائب الرئيس ، والرئيس السابق للاتحاد زفانستيغر ، والمدير السابق للاتحاد فولفانغ نيرسباخ والأمين العام السابق هورست شميث. وأشارت إلى أن المبلغ محل الاشتباه، تم تحويله إلى “الفيفا” قبل مونديال 2006 ، في حساب خاص بتمويل من رئيس شركة أديداس السابق روبرت لويس دريفوس، من أجل شراء أصوات لصالح ملف استضافة ألمانيا للمونديال .
وكان ينظر إلى المبلغ المذكور في بداية الأمر على أنه مخصص من أجل إقامة حفل الافتتاح الخاص بالبطولة والذي تم إلغاؤه فيما بعد. وقال بيكينباور إن اللجنة المنظمة قامت بدفع المبلغ محل الخلاف من أجل الحصول على دعم يبلغ 250 مليون فرانك سويسري من “الفيفا “، مؤكدا في الوقت ذاته أنه يجهل هوية من تم تحويل المبلغ إليه

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.