الانخراط والجهود الموصولة للملك محمد السادس اتجاه البلدان الإفريقية مصدر إلهام


أخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2016 - 6:01 مساءً
الانخراط والجهود الموصولة للملك محمد السادس اتجاه البلدان الإفريقية مصدر إلهام

أكدت النائبة الأوروبية رشيدة داتي أن الانخراط والجهود الموصولة للملك محمد السادس اتجاه البلدان الإفريقية من أجل تشجيع التنمية الاقتصادية، والبشرية، والثقافية تشكل مصدر إلهام.

وقالت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن ” الانخراط، والاستثمار الشخصي والجهود الموصولة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس اتجاه البلدان الإفريقية لتشجيع التنمية الاقتصادية والبشرية والثقافية مصدر إلهام بالنسبة لنا”، مضيفة أن هذه “المبادلات مهمة لتحقيق التنمية والازدهار في القارة “.

وأضافت رشيدة داتي أنه إذا كان المغرب يشكل نموذجا للتعاون المشترك، فذلك يعود وقبل كل شيء إلى أن التنمية الداخلية للمملكة لم يتم نسيانها قط وانها تظل دائما متفردة.

وأكدت على أن هذه التنمية الداخلية ستمكن من دعم التنمية الخارجية التي تقوم بها المملكة اتجاه القارة الإفريقية، مشيرة إلى أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرف كيف يسير بالمملكة نحو الأمام في إطار الحداثة واحترام التقاليد العريقة.

وقالت في هذا الصدد ” بفضل إرادة جلالته، يحتل المغرب اليوم مكانة مركزية لا محيد عنها على الساحة الدولية. فهو السفير الحقيقي والرائد بلا منازع لإفريقيا ” مضيفة أن رغبة المغرب في مأسسة التعاون جنوب – جنوب خلال كوب 22 تعد ” نموذجا حيا”.

وخلصت النائبة الأوروبية قائلة ” إلى الذين يغيظهم هذا النجاح، اعلموا أن المغرب سيواصل مسيرته نحو الأمام، بفخر وإجلال وعينه على المستقبل. فالمغرب عرف دائما كيف يواجه تحديات عصرنا بفضل التلاحم القوي بين جلالة الملك وشعبه ” مضيفة أنه ” من مصلحة الجميع دعم المغرب في دينامية التنمية المشتركة “.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.