التأهل إلى “الشان” يضخ في جيوب المحليين 12 مليونا والفوز به يمنحهم 50 مليون سنتيم


أخر تحديث : الأربعاء 21 أكتوبر 2015 - 8:28 صباحًا
التأهل إلى “الشان” يضخ في جيوب المحليين 12 مليونا والفوز به يمنحهم 50 مليون سنتيم

عين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، “كاف”، حكام من السنغال، ومصر، لقيادة مباراتي العودة الخاصتين بالمنطقة الشمالية المؤهلة إلى نهائيات “الشان” في نسختها الرابعة، والتي تقام في الفترة ما بين 16 يناير، وسابع فبراير المقبلين، برواندا، وسيواجه من خلالهما المنتخب المحلي المغربي، ليبيا، وتونس، بالملعب الأولمبي برادس، بحثا عن نقطة وحيدة، ترشحه للمشاركة الثانية على التوالي في العرس القاري، بقيادة امحمد فاخر، الطامح لمحو آثار الخروج المذل من دور ربع نهاية المحطة السابقة التي أقيمت بجنوب إفريقيا، مطلع 2014، رفقة المدرب حسن بنعبيشة، الذي استعانت به الجامعة المغربية في آخر لحظة.
ويدير السنغالي، داودة غيي، مباراة المحلي المغربي أمام ليبيا، يوم غد (الخميس)، بداية من السادسة مساء، بالملعب الأولمبي برادس، ويساعده أمادو انغوم، ونوها بانغورا، وهو الحكم الذي كان رابعا في مباراة الرجاء البيضاوي، أمام كايزر شيفس الجنوب إفريقي، بملعب سوكر سيتي بجوهانسبورغ، يوم (السبت) 14 مارس الماضي، عن ذهاب الدور الثاني الخاص بالنسخة 51 لدوري أبطال إفريقيا، في موعد آل للقلعة الخضراء، بهدف الكونغولي كريستيان أوساغونا، (د07)، علما أن الغابوني إيريك كاستان، حمل صافرة الساحة.
وبعد ثلاثة أيام، وبالضبط يوم (الأحد) 25 من الشهر الجاري، يلاقي المنتخب المحلي، تونس، ودائما برادس، بقيادة المصري إبراهيم نور الدين، ويساعده محمود أبو الرجال، وضياء السكران، ومواطنهم محمد معروف، حكما رابعا، وهو الطاقم الذي تكفل بإدارة مباراة الرجاء البيضاوي، أمام النادي الإفريقي التونسي، خلال الجولة الثانية لكأس شمال إفريقيا، التي أقيمت بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، يوم (الأحد) 16 غشت المنصرم، حيث نجح الفريق المغربي في الفوز بهدفي محمد البولديني، (د31)، وحمزة ياجور، (د89).
وفي سياق متصل، ستستفيد عناصر المنتخب المحلي، من منحة مالية بقيمة 12 مليون سنتيم، عند ضمان إحدى بطاقتي التأهل إلى النسخة الرابعة لنهائيات “الشان” التي تنطلق يوم 16 يناير من العام المقبل، بالأراضي الرواندية، علما أنهم يحتلون المرتبة الأولى، بعد مضي جولتين من التصفيات الخاصة بالمنطقة الشمالية، بأربع نقط، وبأحسن هجوم نال رباعية، وبأقوى دفاع لم يتواضع سوى مرة واحدة أمام تونس، والتعادل في موعد واحد من مباراتي الإياب، سيمنح المغاربة ثاني مشاركة على التوالي في هذا العرس القاري.
يشار إلى أن المنتخب المحلي، فاز يوم (الأحد) 21 يونيو الماضي، على ليبيا، بثلاثية، محسن ياجور، (د16)، وعبد الإله الحافيظي، (د40)، ومروان سعدان، (د73)، في ثاني جولات التصفيات الإفريقية الخاصة بالمنطقة الشمالية المؤهلة إلى نهائيات “الشان” المقررة برواندا عام 2016، علما أن المجموعة خرجت خاوية الوفاض من مباراتها الأول التي انتهت بهدف لمثله، أمام تونس، من تسجيل كريم العواضي، (د39)، وعبد الإله الحافيظي، (د68)، والمباراتان أقيمتا بملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.