التايكواندو (وزن أكثر من 67كلغ): تأهل المغربية وئام ديسلام إلى دور ربع النهاية


أخر تحديث : السبت 20 أغسطس 2016 - 3:48 مساءً
التايكواندو (وزن أكثر من 67كلغ): تأهل المغربية وئام ديسلام إلى دور ربع النهاية

تأهلت لاعبة التايكواندو المغربية وئام ديسلام ، اليوم السبت، إلى دور ربع نهاية وزن أكثر من 67 كلغ برسم دورة الالعاب الاولمبية المقامة في ريو دي جانيرو إلى غاية 21 غشت. وتمكنت وئام ، المصنفة تاسعة عالميا ، من التأهل إلى الدور الثاني المقرر في الساعة الثالثة والنصف من نهار اليوم حسب التوقيت المحلي ( السابعة وثلاثين دقيقة مساء حسب توقيت المغرب) من الفوز في دور الثمن على رودريغيز بيغيرو كاثرين من الدومينيكان ب (5ـ1) ، بعد أن انهت الجولة الأولى منهزمة بنقطة واحدة قبل أن تستدرك الموقف في الجولة الثانية و فازت ب 4ـ0 ثم 1ـ0 في الجولة الاخيرة لتنهي النزال منتصرة ب (5ـ1).

وضربت وئام ديسلام ، التي تعد هذه ثاني مشاركة لها في الأولمبياد بعد دورة لندن 2012 ، موعدا في دور ثمن ربع النهاية مع المكسيكية إسبينوزا مريا ديل روزاريو ،رقم واحد عالميا، التي أزاحت في طريقها إلى دور الربع الفلبينية ألورا كيرستي إلين 5ـ1 . وعبرت ديسلام عن سعادتها بهذا الفوز دون أن تقلل من قيمة منافستها التي اعتبرتها من رائدات هذا النوع الرياضي حيث تعد من بين العشر الأوليات عالميا . وأضافت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنها بحكم تجربتها في الالعاب الاولمبية في دورة لندن كانت متخوفة من الدور الأول الذي يعتبر مفتاح الصعود إلى منصة التتويج ، مضيفة أنها درست جيدا منافستها وتعرفت على مكامن القوة والضعف لديها وبالتالي تمكنت من الفوز عليها بخصة لا تقبل الجدل . وبخصوص نزالها المقبل مع المصنفة أولى عالميا ، قالت إنها لاتخشاها واستعدت لها بكل جدية ، مشيرة إلى أنها تعرفها جيدا بحكم أنها التقت معها في الجائزة الكبرى بتركيا و خرجتا متعادلتين قبل أن تنهزم بالنقطة الذهبية في مباراة السد الفاصلة .

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.