التحقيق مع رئيس المجلس الإسلامي السويسري بتهمة بث دعاية متطرفة


أخر تحديث : الأحد 27 نوفمبر 2016 - 10:07 صباحًا
التحقيق مع رئيس المجلس الإسلامي السويسري بتهمة بث دعاية متطرفة

أعلنت النيابة العامة الاتحادية في سويسرا أنها تجري تحقيقا مع رئيس المجلس المركزي الإسلامي السويسري أبرز هيئة مسلمة في البلاد بتهمة بث دعاية متطرفة.
وأوضحت النيابة العامة في بيان، طبقا لقناة “سكاي نيوز” بالعربية اليوم الأحد، أن التحقيق بدأ في ديسمبر 2015 مع أحد مسئولي المجلس الإسلامي نعيم شرني ثم امتد ليشمل رئيسه نيكولاس بلانشو وعضوا آخر في المجلس، فيما أعلن المجلس الإسلامي أن العضو الثالث هو المتحدث قاسم إيلي.
وأضاف البيان أن الأشخاص المستهدفين مشبوهون بأنهم مسؤولون عن نشر شريطي فيديو على اليوتيوب والترويج لهما وتم الترويج عبر هذين الشريطين لمجموعة إرهابية محظورة.
وانتقد المجلس المركزي الإسلامي الطابع “السياسي” لهذا القرار، معربا عن استعداده لرد الاتهامات أمام إحدى المحاكم.
وكان المدعي العام السويسري ذكر في وقت سابق أن النيابة تأخذ على شرني أنه “قدم بطريقة دعائية في شريط فيديو وقائع رحلته إلى مناطق القتال في سوريا، من دون أن يبتعد بوضوح عن أنشطة تنظيم القاعدة في هذا البلد”.
ويتضمن شريط الفيديو مقابلة مع مسؤول في جيش الفتح الذي يضم فصائل إرهابية مسلحة في شمال سوريا بينها جبهة النصرة االتي بات اسمها جبهة فتح الشام.فيما أكد شرني أن شريط الفيديو وثائقي وليس فيلما دعائيا.
المحيط

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.