التقدم والاشتراكية يواصل التعبئة لعقد مؤتمره ويعتبره فرصة لضخ أطر جديدة من الشباب والمنتخبين


أخر تحديث : الثلاثاء 19 يناير 2016 - 3:52 مساءً
التقدم والاشتراكية يواصل التعبئة لعقد مؤتمره ويعتبره فرصة لضخ أطر جديدة من الشباب والمنتخبين

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الإثنين 18 يناير 2016، وتناول، ضمن جدول أعماله، عددا من القضايا الراهنة، وأفرد حيزا هاما من مداولاته لشؤون الحزب وحياته الداخلية، بما فيها التقييم المرحلي للوضعية التنظيمية ومستوى نشاط وإشعاع الفروع والقطاعات والمنظمات، وواصل تحضيره واستشرافه لمختلف الاستحقاقات السياسية للحزب في المنظورين القريب والمتوسط.

يستحضر باعتزاز الذكرى 40 لتأسيس الشبيبة الاشتراكية

وفي بداية اجتماعه، استحضر المكتب السياسي، باعتزاز كبير، الذكرى الأربعين لتأسيس منظمة الشبيبة المغربية للتقدم والاشتراكية، الشبيبة الاشتراكية حاليا، ويوجه، بالمناسبة، تحيته العالية إلى جميع مناضلات ومناضلي المنظمة الذين ترعرعوا في أحضانها، وساهموا في إثراء مسيرتها المتميزة، وتحملوا مسؤولية تدبير شؤونها في فترات صعبة، كما يتوجه بالتحية النضالية إلى كافة رفيقات ورفاق الشبيبة الاشتراكية، المؤتمنين حاليا، على إرث نضالي مشرق وحافل، عنوانه العطاء والتضحية، في سبيل خدمة قضايا الشباب المغربي، كجزء غير متجزئ من قضايا الوطن، من أجل بناء مغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وبهذه المناسبة المتميزة، والمحملة بعديد الدلالات العميقة، يدعو المكتب السياسي شباب وشابات الشبيبة الاشتراكية إلى مواصلة المسيرة المتألقة لعقود من نضالات هذه المنظمة العتيدة، من خلال ربط الحاضر بالماضي واستلهام تجارب كفاح الرعيل الأول للمنظمة، والاستمرار في الالتصاق بهموم الشباب واهتماماته وتطلعاته، كما يؤكد حرصه المسترسل على دعم نشاط الشبيبة الاشتراكية ومبادراتها الرامية إلى تأطير وتكوين الشباب المغربي والانفتاح على اهتماماته وانتظاراته المتجددة والدفاع عن حقوقه السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بما يتيح إشعاعا أكبر وتواجدا أوسع في أوساط مختلف الفئات الشابة، وبما يعزز إحدى الأدوار الأساسية للمنظمة، المتجسدة في تزويد الحزب بأطر سياسية، مناضلة، متمرسة، ملتزمة بانشغالات الوطن والشعب، ومتشبعة بالقيم والأفكار والممارسة التقدمية.

وفي نفس السياق، يندرج دعم الحزب الكامل للندوة الوطنية للقطاع الطلابي المزمع تنظيمها مستهل شهر فبراير المقبل ببوزنيقة، من قبل الشبيبة الاشتراكية واللجنة الوطنية لطلبة حزب التقدم والاشتراكية، والتي ستمثل محطة لإعطاء نفس أقوى لهذا القطاع الحزبي الحيوي.

يواصل تتبع ورش إعادة الهيكلة التنظيمية والتحضير للمؤتمر الوطني الاستثنائي

ليوم 13 فبراير 2016

وتداول المكتب السياسي، بصفة مفصلة ومستفيضة، في تقييم الوضع التنظيمي العام للفروع الحزبية، على ضوء التقارير المدققة التي تقدم بها جميع أعضاءه المكلفون بتتبع الجهات، حيث وقف على مستوى التقدم المسجل على صعيد تنظيم الجموع العامة المحلية والمؤتمرات الإقليمية، تنفيذا لمقرر اللجنة المركزية القاضي بإعادة الهيكلة الشاملة للفروع الحزبية، واستشرافا للمؤتمر الوطني الاستثنائي المقرر التئامه يوم 13 فبراير 2016.

وإذ يحيي المكتب السياسي كافة المناضلات والمناضلين على ما يبذلونه من تضحيات في سبيل الارتقاء بالأداء الحزبي على مختلف الواجهات والأصعدة، فإنه يجدد تأكيده أن تحرص جميع الفروع على جعل محطاتها التنظيمية الجارية مناسبة إشعاعية، وفرصة لضخ دماء جديدة في شرايين الحزب، وخاصة عبر  إدماج النساء والشباب والمنتخبين والمرشحين، ضمن هياكل الحزب وتنظيماته، مع ضرورة أن تتم مواكبة ذلك ببلورة وتنفيذ برامج طموحة للتكوين والتأطير، يعرب المكتب السياسي عن كامل استعداده لتأطيرها ودعمها وتعميم فائدتها.

يدعو تنظيمات الحزب إلى المزيد من الانفتاح على مختلف فئات جماهير شعبنا

كما يدعو المكتب السياسي الفروع التي لم تعمل، بعد، على برمجة جموعها العامة المحلية أو مؤتمراتها الإقليمية، إلى القيام بذلك في أقرب وقت، من أجل استيفاء مقررات الهيئة التقريرية للحزب، والرفع من مردودية وإشعاع الحزب، وتكريس نهج القرب من المواطنات والمواطنين والالتصاق اليومي بقضاياهم، من أجل النجاح في معركة الاستحقاقات التشريعية المقبلة، وتعزيز مكانة الحزب التي يحتلها عن جدارة ضمن المشهد السياسي الوطني، ومتابعة دوره المتميز في الحياة السياسية ببلادنا.

وفي ذات السياق، دقق المكتب السياسي برنامج العمل المتصل بالموضوع، كما توقف عند التقدم الذي يشهده مسلسل هيكلة الجمعية الديمقراطية للمنتخبين التقدميين، وواصل بحث إجراءات وتدابير التهييئ لعقد المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب، حيث يجدد المكتب السياسي دعوته مختلف تنظيمات الحزب إلى تنظيم ملتقيات لمناقشة وتدارس مشروع تعديل القانون الأساسي، قبل المصادقة عليه خلال المؤتمر الاستثنائي، الذي يشكل مناسبة لتصحيح بعض أوجه النقص المسجلة في القانون الأساسي الحالي، كما في ممارسة الشأن الحزبي الداخلي.

إثر ذلك، أنهى المكتب السياسي صياغة المحاور والبرنامج والتدابير المتصلة بتنظيمه للجامعة السنوية الموضوعاتية، يوم 30 يناير الجاري بمدينة الرباط، والتي ستتناول في موضوعها المركزي قضية القطاع العمومي الوطني، حيث من المقرر أن يشارك في تأطيرها ثلة من السياسيين والأكاديميين والفاعلين، في أفق تحيين وتدقيق الرؤية حول الموضوع.

كما استمع المكتب السياسي إلى تقرير مدقق لقطب العلاقات الخارجية حول مشاركة الحزب في فعاليات اللقاء اليساري العربي، المنعقد ببيروت، نهاية الأسبوع المنصرم، والذي تبادل خلاله 22 حزب يساري عربي مجمل تطورات الأوضاع الوطنية والإقليمية، إضافة إلى مناقشة الأمور التنظيمية وبرنامج العمل المستقبلي.

وقبل اختتام أشغاله، تداول المكتب السياسي في عدد من النقط المختلفة، واتخذ التدابير اللازمة في شأنها.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.