الجعواني لن يدرب شباب تادلة في البطولة الاحترافية


أخر تحديث : الثلاثاء 10 مايو 2016 - 11:41 صباحًا
الجعواني لن يدرب شباب تادلة في البطولة الاحترافية

عبد العزيز خمال

بات فريق شباب قصبة تادلة لكرة القدم، مرغما على البحث عن مدرب جديد، لقيادته خلال منافسات النسخة السادسة من البطولة الوطنية الاحترافية، خلفا لمنير الجعواني، الذي أعلن بأنه سيغادر بعد خوض مباراتي ذهاب وغياب دور سدس عشر نهاية كأس العرش، وستجرى في الأسبوعين الأخيرين من الشهر المقبل، قبل ذلك سيحضر متم الأسبوع الحالي، مباراة الدورة الأخيرة من دوري الدرجة الثانية، أمام الاتحاد الزموري للخميسات، بملعب 18 نونبر، علما أن عقده سينتهي متم يونيو المقبل، بعدما ساهم في اعتلاء مقدمة الترتيب العام، منذ بداية الموسم، ليظفر ببطاقة الصعود قبل دورتين من نهاية المشوار.
وأعلن منير الجعواني، بأنه لن يستمر مدربا لشباب قصبة تادلة، في انتظار أن يحسم وجهته المقبلة، وسيكون مرحبا به بإحدى الفرق التي تبحث عن الصعود إلى البطولة الوطنية الاحترافية، حيث يمتلك إنجازات مهمة، كان آخرها مع ممثل القصبة الإسماعيلية، وفي جعبته المزيد من العطاء خلال الموسم المقبل، علما أنه صنع حدث الارتقاء إلى قسم الكبار، خلال الدورة 27 من منافسات دوري الدرجة الثانية، بالملعب البلدي والرياضي، على أولمبيك مراكش، بهدف عادل لطفي، في الأنفاس الأخيرة، لكنه أقحم عناصر شابة، كلفته هزيمتين متتاليتين، أمام جمعية سلا، وإتحاد تمارة، بهدفين لواحد، ليتجمد الرصيد في 49 نقطة، ويتقدم عن وصيفه شباب أطلس خنيفرة، بثلاث خطوات.
وفي سياق متصل، كان المدرب عبد المالك العزيز، مساهما رئيسيا في الصعود لأول مرة إلى الدوري المغربي للنخبة، قبل ست سنوات، لكن سرعان ما أبعد ليتم التعاقد مع سيل من الأطر التقنية، في مقدمتها فؤاد الصحابي، ليتكرر نفس السيناريو مع منير الجعواني، الذي يدنو من مغادرة شباب قصبة تادلة، مما يؤثر سلبا على المجموعة خلال منافسات الموسم المقبل، لأنه يعرف بخبايا الأمور، ويتوفر على تصور حقيقي، بإمكانه أن يخدم التركيبة البشرية، ويساهم كثيرا في تثبيت الأقدام بدون عناء بقسم الكبار، وتفادي العودة السريعة إلى دوري الدرجة الثانية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.