الجولة الإفريقية للملك منعطف في علاقات المغرب مع دول المنطقة


أخر تحديث : الأربعاء 20 مايو 2015 - 1:34 مساءً
الجولة الإفريقية للملك منعطف في علاقات المغرب مع دول المنطقة

أكد المدير العام المساعد لمختبرات (ويست أفريكا فارما)، السيد محمد عمراني، أن الزيارة التي سيقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى السنغال وكوت ديفوار والغابون وغينيا بيساو، تشكل منعطفا في علاقات المغرب بدول إفريقيا جنوب الصحراء.
وقال السيد عمراني في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قبيل الزيارة الملكية إلى دكار، المحطة الأولى في الجولة الملكية الإفريقية، إن المغرب، ومن خلال الزيارات الملكية لإفريقيا، يجدد التأكيد مرة أخرى على تجذره بالقارة.
وحسب السيد عمراني، فإنه يتعين التأكيد على تمتين روابط التضامن “للانتصار على ما يسمى بالتشاؤم الإفريقي”. وقال إن على إفريقيا أن تعمل وتثق في مؤهلاتها، مبرزا أن “العلاقات النموذجية” بين الرباط ودكار تعتبر بمثابة نموذج ناجح في مجال التعاون جنوب-جنوب.
وخلص المسؤول في مختبرات (ويست أفريكا فارما)، وهي فرع لشركة (سوتيما المغرب) إلى القول إنه “نعم، إن للمغاربة الحق بالافتخار بملكهم، جلالة الملك محمد السادس، الذي يعمل بفعالية من أجل إقلاع إفريقيا فخورة بهويتها، قوية بتراثها الثقافي والروحي”.
يشار إلى أن مختبرات (ويست افريكا فارما) تعد إحدى المقاولات المختصة في الصناعات الدوائية القلائل التي يحدثها أفارقة لخدمة الأفارقة. وجاء إحداث هذه المختبرات كثمرة للإرادة المشتركة للبلدين الشقيقين، المغرب والسنغال، والرامية إلى الوفاء بالتزامات التنمية البشرية، والمساهمة في تأهيل المنظومة الصحية السنغالية، وضمان نقل الخبرة وتطوير تكوين الموارد البشرية السنغالية في مجال الصناعات الدوائية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.