الحركة الشعبية تتغلب على العدالة والتنمية و تفوز برئاسة المجلس الإقليمي لوادي الذهب


أخر تحديث : الجمعة 25 سبتمبر 2015 - 1:48 مساءً
الحركة الشعبية تتغلب على العدالة والتنمية و تفوز برئاسة المجلس الإقليمي لوادي الذهب

تمت، اليوم الجمعة، بمقر ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، إعادة انتخاب أحمد بكار عن حزب الحركة الشعبية رئيسا للمجلس الإقليمي لوادي الذهب بعد حصوله على 6 أصوات من أصل 11 صوتا.

وتم انتخاب أحمد بكار، بعد حصوله على ستة أصوات، مقابل خمسة أصوات حصل عليها منافسه عن حزب العدالة والتنمية محمد امبارك لعبيد.

وتميزت أشغال هذه الجلسة، أيضا، بانتخاب لائحة نواب الرئيس التي تقدم بها سيد أحمد بكار، وهم امبارك حمية، عن حزب الأمل، نائبا أول، ومحمد هويبة، عن حزب الأصالة والمعاصرة، نائبا ثانيا، ومحمد فاضل بن علال، عن حزب الحركة الشعبية، كاتبا للمجلس، و سلامة الزاوي، عن حزب الاتحاد الدستوري، نائبا لكاتب المجلس.

وأكد أحمد بكار، في كلمة بالمناسبة، حرص المجلس الإقليمي على العمل من أجل النهوض بالأوضاع السوسيو- اقتصادية لساكنة الإقليم، داعيا كافة أعضاء المجلس إلى تظافر الجهود من أجل خدمة المواطنين والصالح العام.

وعبر رئيس المجلس سيد أحمد بكار عن شكره العميق للساكنة ولأعضاء المجلس على تجديد الثقة فيه كمنتخب ورئيس للمجلس الإقليمي، منوها بالمجهودات الجبارة التي بذلتها السلطات المحلية من أجل إنجاح استحقاقات 4 شتنبر الجاري التي شكلت محطة تاريخية في ظل الدستور الجديد للمملكة.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.