الحزب الاشتراكي سيقرر الأحد المقبل الامتناع أو لا عن التصويت أمام حكومة راخوي


أخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 8:37 صباحًا
الحزب الاشتراكي سيقرر الأحد المقبل الامتناع أو لا عن التصويت أمام حكومة راخوي

دعت لجنة إدارة الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، أمس الثلاثاء، لاجتماع اللجنة الفدرالية للحزب الأحد المقبل لتقرير ما إذا سيتم الامتناع أو لا عن التصويت على تنصيب زعيم الحزب الشعبي، ماريانو راخوي، رئيسا للحكومة المقبلة.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية عن مصادر من الحزب الاشتراكي أن اللجنة الفدرالية ستناقش وستصوت على “الموقف السياسي” الذي سيتبناه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب (الغرفة السفلى) خلال نقاش محتمل حول تنصيب راخوي.

وستجتمع اللجنة الفدرالية للحزب الاشتراكي، وهي هيئة تقريرية داخل الحزب تتكون من نحو 300 عضو، بمقر الحزب الاشتراكي في مدريد لاتخاذ قرار بشأن هذه النقطة التي يتوقف عليها المستقبل السياسي لإسبانيا.

وقال رئيس لجنة إدارة الحزب الاشتراكي، خافيير فرنانديز، أمس الثلاثاء خلال لقاء بأعضاء الفريق الاشتراكي في مجلس النواب، “لنا الاختيار بين الامتناع وإجراء انتخابات جديدة، وهذا ما نحن بحاجة لمناقشته”.

وسيحدد الاشتراكيون بقرارهم ما إذا سيتم تشكيل حكومة جديدة أو الاحتكام لانتخابات جديدة تكون الثالثة في ظرف سنة، وذلك يوم الأحد المقبل لترك الوقت الكافي لتنظيم نقاش حول التنصيب بمجلس النواب قبل متم الشهر الجاري.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.