الحلف الأطلسي عازم على تعزيز تعاونه في مجال الأمن مع المغرب


أخر تحديث : الأحد 10 يوليو 2016 - 10:17 صباحًا
الحلف الأطلسي عازم على تعزيز تعاونه في مجال الأمن مع المغرب

عربت منظمة حلف شمال الأطلسي، اليوم السبت، خلال قمة التحالف بوارسو التي ترأسها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن اعتزامها تعزيز تعاونها في المجال الأمني مع المغرب.

وأوضح بلاغ للبيت الأبيض أن الحلف الأطلسي يعتزم “تمديد جهوده للتوصل إلى الاستقرار في ما وراء حدود التحالف”، مؤكدا أن الحلف سيعمل، في هذا السياق، على “تكثيف تقوية قدرات مع الشركاء الإقليميين كالعراق والأردن وتونس والمغرب وموريطانيا من أجل معالجة الأسباب العميقة لعدم الاستقرار”.

وأضاف المصدر ذاته أن التحالف الأطلسي يسعى إلى تنشيط مقاربته للشراكات على مستوى أكبر مع اتخاذ تدابير إضافية من أجل دعم جهود التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش ، وكذا دعم الاتحاد الأوروبي والجهود المبذولة من أجل تسوية أزمة اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا.

وقد قرر 28 رئيس دولة وحكومة منتمية لحلف شمال الأطلسي، اجتمعوا يومي 8 و9 يوليوز بوارسو ، ومن ضمنهم الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، نشر أربع كتيبات في دول البلطيق وبولونيا ، وهو تحدي غير مسبوق إزاء موسكو منذ نهاية الحرب الباردة.

وسيتجسد هذا التحدي على الخصوص من خلال إرسال 4000 رجل، تؤطرهم أربعة بلدان (الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وكندا) إلى أقرب نقطة من روسيا. يذكر بأن القمة المقبلة لحلف شمال الأطلسي ستعقد ببروكسيل سنة 2017.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.