الدرمومي وأولباشا يكشفان حقائق خطيرة و تفاصيل لقائهما بمبديع وانقلابه على العنصر


أخر تحديث : الخميس 25 يونيو 2015 - 11:26 مساءً
الدرمومي وأولباشا يكشفان حقائق خطيرة و تفاصيل لقائهما بمبديع وانقلابه على العنصر

على إثر تصريحات محمد مبديع عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية ووزير الوظيفية العمومية، خلال استضافته بمنتدى وكالة المغرب العربي للأنباء بالرباط، التي نفى فيها إرتباطه بقيادة التنظيم التصحيحي والتخطيط للإنقلاب على امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، إعتبر أعضاء الحركة التصحيحية لحزب الحركة الشعبية أن تصريحاته “تضليلية إن لم تكن ضالة وغير حقيقية بخصوص قيادة الحركة التصحيحية من قبل ثلاثة أشخاص قدموا إستقالتهم”.
وكشف سعيد أولباشا زعيم الحركة التصحيحية لحزب الحركة الشعبية، انه فعلا إلتقى محمد مبديع عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية ووزير الوظيفية العمومية مؤخرا في فندق سوفيتيل بالرباط رفقة حسن الماعوني ومحمد المرابط، وهو اللقاء الذي جر على مبديع انتقادات لاذعة داخل الحزب .
وأكد سعيد أولباشا أن وزير الوظيفية العمومية ” إنما يكذب على المغاربة وما عليه إلا أن ينشر الإستقالات المزعومة من الحزب.
ومن جهته أكد عزيز الدرمومي، النائب البرلماني لقاء أعضاء الحركة التصحيحية لحزب الحركة الشعبية بـ محمد مبديع في فندق سوفيتيل بالرباط، كاشفا أن محمد مبديع كان قاب قوسين أو أدنى من الإطاحة به من الحكومة في التعديل الأخير، وأنه لهذا السبب كان يصدر تصريحات ثم ينفيها والتي مفادها الإنضمام للحركة التصحيحية التي كان هو من روادها الأوائل …” حسب نفس المصادر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.