الزعيم الاتحادي اليوسفي يعود للواجهة ويقدم للتاريخ قوة ونضال الصحافي الباهي الذي رفض طلب بوميدن لرئاسة بوليساريو


أخر تحديث : الجمعة 3 يونيو 2016 - 5:21 مساءً
الزعيم الاتحادي اليوسفي يعود للواجهة ويقدم للتاريخ قوة ونضال الصحافي الباهي الذي رفض طلب بوميدن لرئاسة بوليساريو

عاد الزعيم الاتحادي عبد الرحمان اليوسفي، الى الواجهة بعد الذكرى الخمسين لرحيل الشهبد المهدي بنبركة.

اليوسفي سرق الاصواء بلغته المعروفة وفصاحة لسانه وكلمته الثاقبة.واكد اليوسفي في لقاء بوكالة المغرب العربي للانباء مساء يوم الجمعة، ان الراحل الصحافي محمد الباهي، يعد من الاقلام المغربية الذين حولوا بنادقهم الى اقلام جريئة بصمت التاريخ المغرب يمن ذهب.

واعبتر اليوسفي، ان الباهي الصاحفي المناضل عن الدفاع عن وطنه، كان رمز النضال ومن الاصدقاء الاوفياء، وما زال حضوره في الذاكرة المغربية، الامر الذي جغلنا نلتقي اليوم لتخليد الذكرى العشرين، وهو رمز التضحية والنضال لبنءا المغرب الحديث والمعاصرة.

وقال اليوسفي ان الباهي كان  صحافيا حقيقيا، كبيرا، مؤثرا في مسارات الاحداث الكبرى، التي طبعت الحياة المغربية والتفاعلات التاريخية التي عاشها المغرب الكبير، كما كان لروحه المهنية اثر مرجع بليغ .
اضاف اليوسفي، ان كان له دور في تطورات القضية المغربية للصحراء وفلسطين حيث كان الباهي حاضرا بقوة، فضلا عن اهتامامته ذات الطبيعة الاستراتيجة وسبل الحوار بين الامة العربية والبلدان الاوربيةخصوصا فرنسا التي قام بها طويلا، التي ترك فيها غير قليل من اثره.
من جهته قال مبارك عباس بوردقة صديق الرحل الباهي، ان الراحل مكان عصاميا ناضل من اجل الوطن، وفرضت عليه رئاسة الجمهوية الوهمية بوليساريو لما عرض عليه الرئيس الجزائري بوميدن ان يقوم برئاسة البوليساريرو، لكن غادر الى باريس ووجه رسالة لرسالة بومدين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.