الشبيبة الاستقلالية تدخل على الخط في وفاة “ابراهيم صيكا” وخرج ببلاغ ناري


أخر تحديث : الإثنين 18 أبريل 2016 - 10:18 صباحًا
الشبيبة الاستقلالية تدخل على الخط في وفاة “ابراهيم صيكا” وخرج ببلاغ ناري

قال فرع الشبيبة الاستقلالية بكلميم في بلاغ توصلت به” سياسي”انه ببالغ الحزن و الأسى تلقينا في الشبيبة الاستقلالية فرع كلميم، نبأ وفاة الأخ و الصديق “ابراهيم صيكا”،احد قياديي تنسيقية المعطلين بكلميم ، والذي كان تاريخه حافلا بالعمل النضالي،المساند لأحد أهم القضايا العادلة والمشروعة للشباب المغربي،و المتمثلة في حق التشغيل المكفول بالنصوص الدستورية والدولية،وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بأصدق مشاعر المواساة لأسرة الفقيد، ولحركة المعطلين بكلميم راجيين من الله سبحانه و تعالى أن يدخله فسيح جناته، و يتغمده برحمته الواسعة. وعلى خلفية هذا الحدث المؤلم ، فان الشبيبة الاستقلالية فرع كلميم تعلن للرأي العام ما يلي:
1-نعلن تضامننا المطلق واللامشروط مع أسرة الفقيد، وندعو الدولة إلى التجاوب الفوري مع مطالبها العادلة في معرفة حقيقة وملابسات وفاة الشهيد إبراهيم صيكا.
2-نندد بالسياسات الأمنية القمعية التي تنهجها الأجهزة الأمنية بالمنطقة ، اتجاه حركة المعطلين وندعو الدولة إلى التراجع عن التعاطي الأمني البوليسي مع المطالب العادلة والمشروعة للشباب في الكرامة والعيش الكريم والتشغيل
3-نطالب وزارة العدل والحريات بفتح تحقيق قضائي مستقل وشفاف وفوري مع المسؤولين المباشرين عن اعتقال واحتجاز الشهيد إبراهيم صيكا وترتيب الجزاءات القانونية على كل الأطراف المتورطة في وفاته.
4-ندعو جميع الهيئات السياسية والحقوقية والمدنية ،للانخراط بقوة في قضية “ابراهيم صيكا”، وذلك لضمان عدم تكرار هذه الفاجعة.
5-نجدد دعمنا الدائم واللامشروط لحركة المعطلين بكلميم وتضامننا الكامل معهم في مطالبهم العادلة والمشروعة واستعدادنا الدائم للانخراط في كل معاركهم ضد القمع والسلطوية.
6-نؤكد للرأي العام المحلي والوطني أن هذه الأخطاء الجسيمة التي ترتكبها السلطات المحلية بالمدينة، تؤكد هشاشة الخطابات الرسمية حول التمنية وأنها مجرد أوهام كبيرة يراد لشباب المنطقة أن يستمر في الإيمان بها دون جدوى.
عن المكتب المحلي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.