الشعب المصري فقد ثقته في الإخوان المسلمين


أخر تحديث : الخميس 25 أغسطس 2016 - 7:07 مساءً
الشعب المصري فقد ثقته في الإخوان المسلمين

رد عبود الزمر، عضو مجلس شورى “الجماعة الإسلامية” علي الانتقادات التي وجهها إليه عدد كبير من رموز التيار الإسلامي عقب دعوته الرئيس للدكتور محمد مرسي –أول رئيس مدني منتخب بعد ثورة يناير – لتقديم استقالته من منصبه وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.
وقال إن الشعب المصري لن يثق مجددًا في الأطراف السياسية التي أدارت شئون البلاد منذ ثورة يناير حتى الآن، مضيفًا: “يخطئ من يظن أن الشعب سيثق تارة أخرى في جماعة أضاعت حكمًا نزع من بين لأيديها فكيف تستعيده وهي فاقدة لأبجديات النجاح”.
وتابع الزمر وهو مقدم مخابرات حربية سبق قضي 30عامًا في سجون نظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، أن “أبحديات النجاح تتلخص في تقويم التجربة وفهم الواقع القائم ورسم رؤية مستقبلية واضحة مع إخلاص النوايا والعزم على إعلاء كلمة الله تعالى”.
وأضاف: “إذا أصرت جماعة الإخوان وحلفاؤها على الموقف المقاطع للمشاركة في المشهد السياسي في المجتمع فإني أقول بكل أسف أنها في طريقها للشطب من خريطة العمل السياسي بيدها وليس بيد غيرها”.
وأكد الزمر أن قراءته للواقع “تؤكد أن شعبية الإخوان قد انحسرت كما أن شعبية الرئيس عبدالفتاح السيسي في تناقض مستمر”، مرجحًا أن تحدد ما سماها ب “الكتلة الثالثة” هوية الرئيس القادم، متمنيًا من الله أن يخرج مصر من محنتها ويرد المظالم لأهلها ويطلق سراح المحتجزين ويعوض الشهداء خيرًا.
في السياق ذاته، قال الزمر في سلسلة تغريدات عبر موقع “تويتر”، إن “نصيحته للتيار الإسلامي الهدف منها أداء الواجب واختيار الخير لهم، فمن شاء فليقبل ومن شاء فليرفض”.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.