العذر أقبح من الزلة، أو عندما تلجأ إعتماد الزاهيدي للقضاء الفرنسي وتهين المؤسسة الوطنية، في فضيحتها الجنسية


أخر تحديث : الأربعاء 28 سبتمبر 2016 - 11:15 صباحًا
العذر أقبح من الزلة، أو عندما تلجأ إعتماد الزاهيدي للقضاء الفرنسي وتهين المؤسسة الوطنية، في فضيحتها الجنسية

أشرف طانطو
العذر أقبح من الزلة، أو عندما تلجأ إعتماد الزاهيدي للقضاء الفرنسي وتهين المؤسسة الوطنية، في فضيحتها الجنسية :

العدالة والتنمية، حزب المنافقين مرضى الجنس.
بعد السلسلة الفضائحية التي هزت بيت العدالة والتنمية وذراعها حركة التوحيد والإصلاح، المنظمة الإرهابية، آخرها الفضيحة الجنسية التي تجمع بين بوانو رئيس الفريق البرلماني بوانو و إعتماد الزاهيدي البرلمانية عن ذات الحزب.
أخطر نقطة في علاقة الحب والهيام هذه التي تجمع بين بوانو والسيدة، المصونة، إعتماد الزاهيدي.
ليست العلاقة الغرامية في حد ذاتها، بل ردود الفعل الدنيئة المسيئة للمغرب، التي قامت بها الجميلة إعتماد الزاهيدي.
والمتمثلة في نيتها الذهاب للقضاء الفرنسي ، ضد جريدة الأحداث المغربية مفجرة فضيحة الحب بين المتزوجين.
إذ تعتزم بإصرار كبير رفع دعوى قضائية ضد الموقع المذكور والمسؤولين عليه أمام المحكمة الجنائية بباريس، وقد تم تكليف مكتب محاماة مختص من أجل مباشرة المساطر القضائية اللازمة” حسب تدوينة لها على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك.
.
هذه الخطوة خطيرة جدا، فهي من جهة تضرب في المؤسسات الوطنية الي من أهمها المؤسسة القضائية كما تضرب الدستور المغربي عرض الحائط وتحيلنا عن سؤال ، ما مدى الوطنية التي يملكها مثل هؤلاء البرلمانيين البدائيين.
ومن جهة ثانية أنها بدرت من برلمانية، التي من المفترض أن تدافع على المؤسسات وهيبتها.
بالإضافة إلى إساءتها للمؤسسة البرلمانية التشريعية، التي هي في الأصل فاقدة لثقة المواطنين المغاربة بنسبة كبيرة.
لو توجه مواطن عادي لقضاء، قصر الإليزيه، كنا سنقبلها بدعوى أن الشعب المغربي لديه نوع من النفور وعدم الثقة في سياسات الدولة ومؤسساتها.
والأخطر من كل ما ذكر كله، أنها برلمانية ووزارة العدل والنيابة العامة يرأسها أخيها في الله مصطفى الرميد.
وبالتالي تفضيلها لقضاء فرنسوا هولوند، يعني أنها لا تثق في قضاء الملك محمد السادس.
بل تقر ضمنيا أنها وحزبها وحكومتها يمارسون الكذب والتدليس على المغاربة، بإدعاء الإصلاح ومحاربة الفساد، طيلة الخمس سنوات في الحكومة.
وهنا أستحضر ما يقوم به كبار وعلية القوم، حينما يذهبون للتداوي خارج التراب الوطني، ويتركون المستشفيات الحكومية العفنة للشعب المفقر المعدوم.
في حين يروجون لاكاذيبهم المفضوحة، القائلة أن قطاع الصحة بالمغرب على خير.
وقس ذلك عل قطاع التعليم، حينما يرسلون أبناءهم للدراسة بالخارج، في الوقت الذي حولوا فيه التعليم بالمغرب إلى مختبر فئران للتجارب الطاعنة للشعب.
وهنا نطرح سؤالا جوهريا، ما علاقة حزب العدالة والتنمية بالوطن؟
وهل يخدمون أجندات الجماعة، الإخوان المسلمين الإرهابيين، ضد البلد ومؤسساته؟!!!
بعد إهانة المؤسسات الدولتية، على المغاربة الأحرار معاقبة البجيدي يوم 7 أكتوبر 2016.
العدالة والتنمية، حزب المنافقين والإجهاز على حقوق الشعب ومصالحه.
بإمكانك، أيها العدالة والتنمية، أن تكذب على كل الناس بعض الوقت، وعلى بعض الناس كل الوقت لكن لا يمكنك أن تكذب على كل الناس كل الوقت.
وبأي وجه ستترشح العدالة والتنمية للإنتخابات التشريعية، طمعا في ولاية ثانية.
هل من أجل المزيد من إرسال الضربات واللكمات تحت الحزام ضد الشعب ، والإستمرار في الإغتناء والأكل من كعكة الحكومة السمينة اللذيذة.
في هذا الصدد ، هكذا كانت تفاعلات بعض المغاربة مع مسألة طمع ورغبة العدالة والتنمية في ولاية حكومية ثانية :
العدالة والتنمية وبن كيران، مجرد ” شيفون” متسخ :
سخط شعبي كبير على حزب تجار الدين، العدالة والتنمية.
اليوم من قلب المقهى، بمركز المدينة القنيطرة، قال أحد الأساتذة وهم يناقشون مسألة الإنتخابات، بأن بن كيران ” شيفون” حان وقت رميه وإزالته بعدما إتسخ كثيرا.
وأضاف اخر بأن البجيدي، كان مجرد حمار يحمل الأثقال، أوكلت له مهمة الإجهاز على الشعب.
بينما عبر اخر أن بن كيران مجرد ” حلايقي” أصبح كارطا محروقا… لن ينجح في الضحك على المغاربة مرة أخرى بالبكاء والكذب.
كما تندرو على بن كيران وضحكوا عليه، بسبب إدخال إبنه وإبنته وزوجته في اللوائح الانتخابية.

أيها المغاربة، القرار بين أيديكم وأصواتكم فلا تفوتوا فرصة التغيير ومحاربة اللصوص تجار الدين المنافقين.

#حزب العدالة والتنمية، منديل ورقي سيلقى في القمامة قريبا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.