العنصر: ليست هناك لا أزمة ولا خلاف داخل الحركة الشعبية


أخر تحديث : الإثنين 11 مايو 2015 - 11:15 صباحًا
العنصر: ليست هناك لا أزمة ولا خلاف داخل الحركة الشعبية

قال امحند  العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية،ان الندوة الصحفية تأتي في إطار سياسة التواصل والانفتاح على وسائل الإعلام التي يعتمدها الحزب، اقتناعا منه بحق الرأي العام في الحقيقة والتنوير بما يعرفه المشهد الحزبي الوطني.

كما تروم هذه الندوة توضيح صورة وطبيعة الدينامية الجديدة التي تعرفها الحركة الشعبية، منذ مؤتمرها الوطني الثاني عشر، الذي أكد إجماع القواعد الحركية في مختلف الأقاليم والجهات على شخص السيد العنصر كأمين عام لكل الحركيات والحركيين، وعلى ضرورة تقوية حضور وإشعاع الحزب على امتداد كل ربوع الوطن، خاصة بعد ما عرفه  في منتصف العشرية الماضية من إسهام فعلي في عقلنة المشهد السياسي من خلال النجاح في اندماج المكونات الثلاث للعائلة الحركية.

ولقد كان من البديهي أن تزعج هذه الحصيلة الإيجابية قلة قليلة من أعداء النجاح، والتي تعود أصحابها على استغلال الانتماء الحزبي من أجل تحقيق مصالحهم الشخصية الضيقة في الارتقاء الاجتماعي، دون أن يكون لهم أي عطاء، ولو في الحد الأدنى، داخل الهياكل الحزبية، مستمدين سلوكهم الإتكالي المغرق في الأنانية من منطق الريع السياسي، وهو المنطق الذي أحدثت معه الحركة الشعبية قطيعة نهائية.

هذا ففي الوقت الذي أصبحت فيه الحركة الشعبية مكونا رئيسيا مؤثرا في إنجاح المسار الكبير الذي دشنه المغرب بعد  اعتماد الوثيقة الدستورية لفاتح يوليوز 2011، وعلى مشارف استحقاقات مهمة ستعرفها البلاد هذه السنة، أبت هذه القلة القليلة إلا أن تركب موجة التشويش على مسار الحزب، من خلال خرجات إعلامية غير مسؤولة، على الرغم من افتقادها لأي صفة تنظيمية أو قانونية تسمح لأصحابها بالتدخل في الشأن الداخلي للحزب.

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.