الفنان محمد الشوبي يقصف حموضية البرامج الرمضانية ويكشف فبركة “الكاميرا الخفية”


أخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2016 - 2:58 مساءً
الفنان محمد الشوبي يقصف حموضية البرامج الرمضانية ويكشف فبركة “الكاميرا الخفية”

واهم من يعتقد أن شعبا لا يعرف طرق الضحك المثلى ، أن هذا الشعب يمكن أن ينتج ضحكا بعيدا عن إهانة الآخر.

واهم من يرفل في نعيم الجهل والتخلف ، أن يصنع بديلا لتخلفه في إنتاجات تلفزية تتوخى الترفيه والمزحة والسخرية من القدر ، لأن التخلف بطبعه قدري.

واهم من يعتقد أن المال المتوفر قد يصنع إبداعا / ففي البدء كان الإبداع / وفي الأخير بقي الإبداع وما المال إلى قنطرة وليست المنتهى.

لذلك عندما شاهدت حلقتين من الكاميرا الخفية ، لاحظت أن القناة الثانية بدلت بسخاء على هذا البرنامج ، وخصصت غلافا مهما هذه السنة لهذه الفقرة ، لعل كل كاميرات إفريقيا لم تخصصها لكاميراتها الخفية ، إلا بعد تمحيص وقبول المتخصصين بكل مناحي إعداد هذه الكاميرات الخفيات ، لكن مع ذلك ماخفي ليست الكاميرا بل أشياء أخرى لا يعلمها إلا المشرفون على هذه الكاميرا الظاهرة للعيان أنها مفبركة، بل ومصورة بطريقة فجة حتى وهي تمثيل في ثمثيل، تقطيع مفبرك إعادات لمشاهد مختصرة بحكم أن العاملين في هذه الكاميرا خائفون من ما لا يتوقعونه من الآليات المستعملة ” زودياكات / يخوت / هيليكوبتيرات ” قد أجزم أن بعض “المقولبين” – إن لم نكن نحن – لم يقدر على ركوب هيليكوبتير غير مضمونة العواقب، فصوروا طلوعه ثم نزوله ، وقاموا بالمنتاج .

المزحة مع فنان يا سادتي لا تقتضي كل هذا الكذب الملفق بين الفنان والمنتج ، لأن هذا كذب خالص ، المزحة هي في أن أحبك المقلب وأجعله يسقط فيه ، فأكون مازحا معه بدل إرغامه على الكذب معي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.