القضاء الفرنسي يحدد هويات ثلاثة انتحاريين شاركوا في اعتداءات باريس


أخر تحديث : الأحد 15 نوفمبر 2015 - 6:31 مساءً
القضاء الفرنسي يحدد هويات ثلاثة انتحاريين شاركوا في اعتداءات باريس

بعد يومين من الاعتداءات الدامية في باريس يحرز التحقيق تقدما سريعا وادى الى تحديد هويات ثلاثة انتحاريين فرنسيين, علما بانه تركز الاحد على بلجيكا حيث اقام انتحاريان من هؤلاء.

وبين المنفذين السبعة للاعتداءات تمكن المحققون حتى الان من تحديد هويات ثلاثة.

واعلن مدعي باريس الاحد انه تم تحديد هوية انتحاريين فرنسيين اثنين اخرين شاركا في اعتداءات باريس .

وقال فرنسوا مولان في بيان ان هذين الشخصين كانا يقيمان في بلجيكا, لافتا الى ان احدهما (عشرون عاما) هو “منفذ احد الهجمات الانتحارية التي ارتكبت قرب ستاد فرنسا”, والثاني (31 عاما) هو من فجر نفسه في بولفار فولتير بشرق باريس.

والانتحاري الفرنسي الاول الذي حددت هويته هو عمر اسماعيل مصطفائي (29 عاما), الوحيد حتى الان الذي كشفت هويته ضمن مجموعة قاعة باتكلان, وهو فرنسي مولود في ضواحي باريس.

واعلنت النيابة العامة البلجيكية ان فرنسيين اثنين اقاما في حي مولينبيك, هما ضمن الانتحاريين الذين نفذوا اعتداءات مساء الجمعة.

واوضحت ان سيارتين , بولو وسيات, سوداوين استخدمهما المهاجمون وعثر عليهما في باريس او في ضاحيتها القريبة, تم تاجيرهما في بداية الاسبوع في بلجيكا.

وسيارة سيات التي شاهدها شهود في اماكن الهجمات على حانات ومطاعم في شرق باريس, عثر عليها محملة ببنادق كلاشينكوف. وعثر عليها في مونتروي شرق باريس.

وكان عثر على سيارة البولو قبل ذلك قرب قاعة العروض باتكلان التي شهدت حمام دم قتل فيه 89 شخصا وحيث قتل ثلاثة انتحاريين بعد تفجير احزمة ناسفة.

وفي الاجمال يشتبه في قيام ثلاث مجموعات من المسلحين الجهاديين بزرع الرعب والموت مساء الجمعة بباريس ما اوقع 129 قتيلا واكثر من 350 جريحا بين باتكلان واحياء شرق باريس وملعب فرنسا (ستاد دو فرانس).

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.