“الكوديم” وأيت ملول يقتربان من النزول ويوسفية برشيد دخل دائرة الخطر


أخر تحديث : الأحد 24 أبريل 2016 - 10:24 صباحًا
“الكوديم” وأيت ملول يقتربان من النزول ويوسفية برشيد دخل دائرة الخطر

عبد العزيز خمال

التحق فريق رجاء بني ملال لكرة القدم، بركب الأندية التي تبحث عن حجز بطاقة الصعود الثانية للبطولة الوطنية الاحترافية، ومرافقة جاره شباب قصبة تادلة، الذي حسم في مصير الورقة الأولى التي قادته لتوديع دوري الدرجة الثانية، بعد تغلبه على أولمبيك مراكش، بهدف دون مقابل، علما أن ممثل عين أسردون، قلب تأخره أمام إتحاد أيت ملول، إلى فوز مثير، بحصة بثلاثة لاثنين، مما عجل برقيه إلى المرتبة الخامسة، ب 38 نقطة، وهو الذي راكم فوزين متتالين، بعد الأول الذي كان على حساب شباب أطلس خنيفرة، بثنائية.
وصدم ممثل زيان، جماهيره، عندما أرغم على التعادل، بهدفين لمثلهما، أمام وداد تمارة، بميدان هذا الأخير، لأنه ظل متفوقا بهدفين إلى غاية الأنفاس الأخيرة، مما جمد رصيده في أربعين نقطة، وظل وفيا للتراجع خلال المواعيد الأخيرة، وإن حافظ على الوصافة، لكن بفارق تسع خطوات، عن فريق القصبة الإسماعيلية، ولحسن حظه أن أولمبيك الدشيرة، وجمعية سلا، اكتفيا بتعادل غير مفيد، في الوقت الراهن، لأن فوز أحدهما كان سيرفعه إلى المرتبة الثانية، ليتأجل الحسم في مركز المطاردة المباشرة، إلى غاية الدورات الثلاثة المتبقية، علما أنهما يحتلان على التوالي، المرتبتين الثالثة، والرابعة، ب 38 نقطة.
وبات النادي المكناسي، قريبا من الانزلاق إلى دوري الهواة الدرجة الأولى، عندما رفع راية الاستلام بالملعب الشرفي، أمام إتحاد تمارة، بهدفين لواحد، في نزال يعني مراتب المعاناة في الأسفل، مما ساهم في اندحار “الكوديم”، الذي يطل من المركز الختامي، ب 30 نقطة، في حين تنفست مجموعة حسن أوغني، الصعداء، لأن التفوق الثامن، وضعها في ثامن المركز، ب 35 نقطة، على غرار إتحاد أيت ملول، الذي حصد الهزيمة الثامنة، علما أنه كان متقدما، بهدفين، لكنه انهار أمام الرجاء الملالي، بثلاثة لاثنين، ليتراجع إلى المرتبة 15، ب 31 نقطة.
وفاجأ يوسفية برشيد، بعروضه السيئة هذا الموسم، والتي رمت نحو المرتبة 14، ب 32 نقطة، وتضاعفت همومه بعد تواضعه بميدانه، أمام الرشاد البرنوصي، بأربعة لاثنين، ليدخل النفق المظلم، وبات ملزما بتجنب التعثر في مستقبل المواعيد، والظفر بنقاط إضافية للحفاظ على المكانة في قسم الظل، أما “البرانصة”، فحطوا الرحال بعاشر المراتب، ب 34 نقطة.
وأنعش وداد فاس، حظوظه للنجاة من مخالب الهبوط إلى شق الهواة، بعد فوزه العسير على الاتحاد الزموري للخميسات، بهدف البديل أنور عزيزي، مما ساعد في الرقي صوب المركز 13، ب 33 نقطة، وهو نفس تنقيط ممثل زمور، الذي يجاور المرتبة 12، علما ان الراسينغ البيضاوي، تعادل أمام شباب المسيرة، بهدف لمثله، ولكل منهما نصيب 35 نقطة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.