المركز المغربي لحقوق الإنسان بخريبكة يسجل مجموعةمن “الاختلالات”


أخر تحديث : الأربعاء 13 مايو 2015 - 12:04 صباحًا
المركز المغربي لحقوق الإنسان بخريبكة يسجل مجموعةمن “الاختلالات”

اجتمع المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان اقليم خريبكة يوم 03 ماي 2015 بمقر المركز وادي زم , وبعد مناقشة عدة نقط مسطرة في جدول أعمال الاجتماع ومنها تقييم الوضع الحقوقي والوقوف على عدة خروقات في شتى الميادين الحيوية التي يعرفها الإقليم .
وانسجاما مع أهدافنا المتمثلة في الدفاع عن حقوق الإنسان ، ومساهمة منا في الجهود الوطنية والدولية للرقي بالوضعية الحقوقية بالمغرب و مواصلة لتصدينا وفضحنا لانتهاكات و خروقات حقوق الإنسان و أيضا إيماننا العميق بالدور الحقيقي و الجاد الذي نلعبه في توثيق الانتهاكات الجسيمة للحقوق.
يقرر المكتب مايلي :
على المستوى الصحي :
سجلنا كفرع إقليمي عدة خروقات على مستوى تدبير المسؤولين للصحة بالإقليم حيث لازالت معاناة مواطني عاصمة الفوسفاط مستمرة من جراء الإهمال والرشوة و الاستخفاف بالأرواح وانعدام الطاقم الطبي والمتخصصين وخصوصا بقســم التوليد و المستعجــلات و قسم الجراحــة بمستشفـى محمد الخـامس بوادي زم ومستشفى الحسن الثاني بخريبكة .. إذ أصبح ولــوج لهذا المستشفيات محفوفة بالمخاطر نظرا للتراجع الخطير للخدمات الصحية وخصوصا على مستوى الصحــة الإنجابية.
وعلى مستوى التعليم :
يعرف الحقل التربوي التعليمي في الإقليم مجموعة من الخروقات سـواء منهـا التربويـة أو الإداريـة وكـذا اختلالات فـي تدبيـر الشأن المحلي بسبب سيطـرة لوبيات مـن الأوسـاط النقابية والإدارية والتي عوض أن تقف على الخروقات والاختلالات وتعـمل على فضحها أمـام الـرأي العـام وأمـام المسؤولين فـإنهـا تستغـلهـا كأوراق للمزايـدة والضغـط مـن أجـل قضاء مصالحـها الشخصية وضرب المصلحة العامة. ومن بين ما وقف عليه المركز المغربي لحقوق الإنسان ما يقع بالمندوبية الإقليمية للتعليم بخريبكة .
على المستوى السلطات الإقليمية :
نطالب السلطات العمومية بتبسيط المساطر الإدارية.
كما يعلن المكتب تشبته بتكريس ثقافة حقوق الإنسان حيث هي الوسيلة الناجعة لضمان دولة الحق والقانون .
كما يشير المكتب الإقليمي استعداده الوقوف بجانب المظلومين ودوي الحقوق وفضح كل الانتهاكات الحقوقية الجسمية بالإقليم على مختلف المستويات والميادين
.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.