المريزق لـ” سياسي”…هذه هي أبرز رسائل الملك في خطاب العرش لسياسيين المغاربة


أخر تحديث : الإثنين 1 أغسطس 2016 - 8:49 صباحًا
المريزق لـ” سياسي”…هذه هي أبرز رسائل الملك في خطاب العرش لسياسيين المغاربة

قال الدكتور المريزق المصطفى عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة و المعاصرة و فاعل حقوقي، في تصريحه ل” سياسي” ان الخطاب الملكي الخاص بعيد العرش حمل رسائل مهمة.

واكد المريزق، ان الرسالة الأولى أظهر الملك محمد السادس  في خطاب العرش قدرة المؤسسة الملكية على التواصل مع الجميع و من دون استثناء: من أحزاب سياسية، جمعيات المجتمع المدني، هيآت و منظمات مدنية، و فاعلين اقتصاديين و اجتماعيين، و منتخبين، و مغاربة العالم، و مؤسسات حكومية و ادارية و هذا يعني التركيز على المفهوم الجديد للسلطة و الذي للأسف من لم يناضل بحياته و جسده و عمره عليه لا يمكن ان يفهمه و لا يمكن ان يشعر بالتحول الذي نعيشه في العلاقة مع المؤسسة الملكية.
واعتبر المرزيق ان الرسالة الثانية وهي ان  على الأحزاب السياسية ان تدافع عن مشروعها السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي من دون سب و لا شتم للآخرين و من لا مشروع له يجب ان يترك الوطن و الملك “في التيقار” و يمضي لحال سبيله.
واما الرسالة الثالثة يقول المريزق وهي : الاعتراف بأن السياسيين يعيشون الجاهلية كلما اقتربت الانتخابات، و هذا يعني ان الأحزاب السياسية التي تعيش حياة حزبية طبيعية بين مكوناتها و شركائها هي احزاب لا تصيبها الهيستيريا كلما اقترب موعد الانتخابات. و ربما الابتعاد عن الغرباء في ترشيح و تقديم المرشحين قد يخفف من هذا السعار.
و الرسالة الرابعة حسب المريزق وهي انه”  لم يعد مقبولا اليوم اقحام شخصية الملك في التنابز بين الأحزاب. ليس هناك لا دولتين و لا دويلات. هنا ك المغرب بجهاته و بخصوصياته و بعاداته و تقاليده، موحد بتعدديته و غني باختلافاته الجغرافية و الثقافية و الدينية و البئية. قدمنا من أجله الغالي و النفيس، تحققت العديد من المكاسب و يبقى النضال مشروع لتحقيق ما تبقى. هناك دولة واحدة اما نحن معها او ضدها.
و الرسالة الخامسة يختم المريزق في تصريحه ل” سياسي” و  هو قضية محاربة الفساد، قضية اعتبرها الملك قضية الدولة و المجتمع. منذ الاستقلال و القوى التقدمية تناضل و تحارب الفساد، و كان نضالها منبثق من تصورها السياسي العام و منبثق من خططها و برامجها و مقارباتها للتغيير العام و الشامل..للأسف كل شعارات اليسار و القوى التقدمية تم الركوب عليها و تحريفها في زمن النكوصية و الردة و الشعبوية و العنترية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.