المغربية للألعاب والرياضة تواصل ممارسة وتعليم المغاربة” القمار واليانصيب” أمام صمت الحكومة


أخر تحديث : الأربعاء 20 يوليو 2016 - 10:11 مساءً
المغربية للألعاب والرياضة تواصل ممارسة وتعليم المغاربة” القمار واليانصيب” أمام صمت الحكومة

لا يعرف الكثير عن ما تقوم به  المغربية للألعاب والرياضة، وتمارس الصمت وبيع الوهم للمغاربة من خلال ما يعرف بممارسة ” القمار واليانصيب..”التي تدر الملايين الدراهم ويقال ان ذلك يذهب لدعم الرياضة المغربية التي ما تزال تعاني الكثير من الاخفاقات والفشل منذ سنوات وتواصل الكبوات، في حين لا يعرف المغاربة عن “رياضة” الناصيب وما تجنيه من ارباح وهل تفيد ” الرياضة الذهنية”؟ أم انها تخرب بيوتهم يوميا بسبب ” القمار”.

وفازت المغربية للألعاب   على شهادة إيزو 27001 ، وشهادة الجمعية العالمية لليانصيب، في مجال تدبير المعلومة، برسم سنة 2016.

وأوضحت المغربية للألعاب والرياضة، في بلاغ لها، أنه في إطار عملية التحسين المستمر والتميز العملي، ومن أجل تقييم نظام أمن المعلومة، فقد حصلت هذه المؤسسة على هاتين الشهادتين، وذلك بعد إجراء عملية تدقيق من طرف مكتب التدقيق (فيريتاس).

وذكرت، في هذا السياق، بأن المغربية للألعاب والرياضة كانت أول مؤسسة إفريقية للألعاب تحصل على هاتين الشهادتين سنة 2013، وذلك بعد احتلالها المرتبة 21 عالميا، مشيرة إلى أنه منذ ذلك الحين والمؤسسة تعمل على تأكيد الاستحقاق المتعلق بالحصول على شهادة (إيزو 27001) وشهادة الجمعية العالمية لليانصيب.

وتعتبر شهادة (إيزو 27001) وشهادة الجمعية العالمية لليانصيب من المعايير التي تعتمد مقاربة إنشاء وتنفيذ وتشغيل ومراقبة ومراجعة وصيانة وتحسين نظام تدبير المعلومة.

وحسب البلاغ فإن هذا الاستحقاق يمكن جميع شركاء المغربية للألعاب والرياضة من تفعيل وتنفيذ مجموعة من الممارسات الجيدة لتدبير البيانات والمعلومات.

وتمت الاشارة أيضا إلى أن هذا الاستحقاق مكن المغربية للألعاب و الرياضة، منذ 2013، من الانضمام إلى مجموعة خبراء الجمعية العالمية لليانصيب، التي تحرص على تطبيق معايير السلامة وتساهم في نشر الممارسات الجيدة لهذه المهنة في العالم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.