المغرب ساهم بنحو 10 ملايين دولار من اجل التخفيف من معاناة ضحايا النزاع السوري


أخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2016 - 9:42 صباحًا
المغرب ساهم بنحو 10 ملايين دولار من اجل التخفيف من معاناة ضحايا النزاع السوري

اعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، امس الخميس بلندن، ان المغرب ساهم بعشرة ملايين دولار ، من اجل التخفيف من معاناة ضحايا الحرب في سوريا.

واوضح مزوار في تدخل له خلال مؤتمر المانحين لدعم سوريا، ان هذه المساهمة ، مكنت من انشاء وتوسيع المستشفى الميداني الطبي الجراحي بمخيم الزعتري شمال شرق الاردن.

وقال ان هذا المستشفى الذي اقيم بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ويتوفر على تجهيزات عصرية، كلف نحو خمسة ملايين دولار ، دون احتساب الادوية .

واضاف ان هذا المستشفى الميداني الذي قدم حتى الان علاجات لازيد من 900 الف شخص، يعكس الالتزام الانساني للمغرب لفائدة ضحايا النزاع السوري، كما يتيح دعم الاردن التي تواجه تداعيات استقبال اللاجئين السوريين .

وابرز السيد مزوار ايضا الجهود الانسانية المبذولة من قبل المغرب منذ سنة 2012 ، من اجل التخفيف من آثار الحرب في سوريا على السكان المدنيين .

واكد ان المغرب لم يفتأ منذ تفجر الازمة السورية ، في التعبير عن انشغاله العميق لتدهور الوضع الناجم عن النزاع المسلح، مبرزا الاهمية الخاصة التي توليها المملكة لتدبير الجوانب الانسانية للازمة السورية .

وذكر ايضا بالمساهمة المالية بقيمة اربعة ملايين دولار، التي قدمتها المملكة سنة 2013 لفائدة اللاجئين السوريين، وتسوية وضعية خمسة الاف من هؤلاء اللاجئين الذين يعيشون حاليا بالمغرب في اطار من الكرامة، ويستفيدون من كل الخدمات الاجتماعية .

واكد الوزير انه يتعين على المجتمع الدولي ،من اجل وضع حد لمأساة السوريين، العمل على تسوية الازمة السورية عبر ايجاد حل سياسي يضمن وقف العنف، ويحافظ على الوحدة الترابية لسوريا.

واضاف ان الحل السياسي للازمة السورية يجب ايضا ان يقوم على حماية سيادة هذا البلد، والمساهمة في تحقيق طموحات الشعب السوري الى الحرية والديموقراطية والتنمية.

وخلص الى القول ان تدبيرا افضل للازمة السورية ، من شأنه ان يشكل محركا نحو التوصل الى حل سياسي، مؤكدا ان المساعدات الانسانية تخدم السلم والامن، كما تحمل آمالا لضحايا العنف وتفسح امامهم طريق العودة الى بلادهم، من اجل المساهمة في رسم مستقبله واعادة بنائه.

كما دعا السيد مزوار المجتمع الدولي الى دعم البلدان المجاورة لسوريا وهي الاردن والعراق وتركيا ولبنان، من اجل توفير ملاذ آمن لملايين السوريين الذين يفرون من الحرب في بلادهم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.