“الواف” يلحق أول هزيمة بالنادي المكناسي وإتحاد تمارة يفشل في بلوغ الصدارة


أخر تحديث : الأحد 1 نوفمبر 2015 - 1:22 مساءً
“الواف” يلحق أول هزيمة بالنادي المكناسي وإتحاد تمارة يفشل في بلوغ الصدارة

ألحق فريق وداد فاس لكرة القدم، بقيادة مدربه هشام الإدريسي، الهزيمة الأولى بالنادي المكناسي، خلال قمة الدورة الخامسة من دوري الدرجة الثانية، التي أقيمت أول أمس (السبت)، بملعب فاس الكبير، بفضل هدفي المهدي بطاش، (د13)، وأنور العزيزي، (د70)، مقابل واحد ناله رضا الطاوسي، من ضربة جزاء، (د81)، رافعا رصيده بعد انتصاره الثاني هذا الموسم، إلى 08 نقط، ليجاور المرتبة الثالثة، علما أنه أعاد التوازن بعد خسارته بملعبه خلال الجولة الرابعة، أمام يوسفية برشيد، بهدفين لواحد، أما “الكوديم”، فأصبحت صدارته مشتركة مع أولمبيك مراكش، بعشر نقط، بعد تواضعه خلال الجولتين الأخيرتين.
وحافظ أولمبيك مراكش، على خطه التصاعدي، عندما حقق فوزا مهما بملعب مولاي رشيد بالعيون، والضحية شباب المسيرة، بهدف عبد اللطيف ند لحسن، (د18)، وهو التفوق الثالث منذ عودته للدرجة الثانية، وبدون خطأ، حيث أحسن المدرب عز الدين بنيس، إعداده، ورص صفوفه بعناصر مجربة، ساهمت في التألق الذي لم يكن في الحسبان، عكس مجموعة يوسف لمريني التي صافحت كبوتها الثالثة، لترتمي في أحضان الرف الأخير، بنقطتين، ولتصبح أيام المدرب الحالي معدودة، بعد العسر الذي رافقه في انطلاقة باهتة.
وجاد ديربي تادلة، بني ملال، بأول فوز من نوعه على ممثل عين أسردون، الذي زار شباك شباب قصبة تادلة، بهدف ياسين بيوض، (د86)، وفي أول ظهور للمدرب محمد مديحي، الذي عوض محمد الأشهبي، لتتجرد المجموعة الملالية من مرتبتها الأخيرة، ولتسكن المركز 14، بأربع نقط، في انتظار الخروج المقبل لملاقاة الرشاد البرنوصي، أما مجموعة منير الجعواني التي قاومت إلى آخر الأنفاس الأخيرة، فصافحت هزيمتها الأولى، لكن رغم ذلك فالمسار طيب، وجد مقبول، بدليل أنها تطل من الدرج الثالث، ب 08 نقط.
وتغلب الراسينغ البيضاوي، على الرشاد البرنوصي، بهدفي صامويل دراما، (د66 و77)، لواحد أحرزه عبد الكريم بامالك، (د79)، في موعد قوي، وبأشواط ممتعة بين الطرفين، وبمحاولات متعددة أثمرت ثلاث توقيعات طيلة التسعين دقيقة، ليتنفس المدرب عبد الحق رزق الله، الصعداء، بعد سلسلة من النتائج السلبية، ومن تم الرقي إلى المرتبة 09، بسبع نقط، علما أنه الفوز الثاني، مقابل تعادل، وخسارتين، أما مجموعة عبد المالك العزيز، فلا زالت تطارد فوزها الأول في انطلاقة صعبة، تضاعفت في ظل البحث المضني عن ملعب للتداريب، والمواعيد الرسمية، لتجد نفسا محتلة المرتبة 13، بثلاث نقط.
وظفر شباب أطلس خنيفرة، بأول علامة كاملة، وكانت أمام إتحاد تمارة، بهدف مسحن لعشير، (د23)، في استهلال طيب لإياب نصف نهاية كأس العرش، منتصف هذا الأسبوع، حيث ارتفعت المعنويات، وبات الجميع على أهبة الاستعداد لمناقشة الموعد الفضي بكل جدية، للعبور صوب النهائي الحلم، بدليل أن الفريق ارتقى للمرتبة 07، ب 07 نقط، كما تمكن من توقيع أول هدف في شباك الزوار الذين تجرعوا مرارة هزيمتهم الأولى، مما أرغمهم على احتلال المرتبة 05، ب 08 نقط، وفي المحصلة الرقمية فوزين، وتعادلين، وهزيمة.
وانتظر الاتحاد الزموري للخميسات، مواجهة يوسفية برشيد، لينال فوزه الأول، والذي طال انتظاره، بهدف صغير، وقعه محسن هيداكة، (د25)، لكنه ثمين في ميزان المجموعة التي سئمت التواضع، والرقص خارج جادة الصواب، بقيادة جواد الميلاني، مما ساهم في احتلالها للمرتبة 13، بأربع نقط، عكس أصحاب الأرض الذين رضخوا لأوامر الهزيمة الثانية المؤثرة على المسار والطموحات، بدليل أنهم أرغموا على التراجع ليحملوا الرقم 12، وفي جعبتهم 05 نقط.
وآلت مباراتا إتحاد أيت ملول، وجمعية سلا، ووداد تمارة، وأولمبيك الدشيرة، إلى التعادل، بهدف لمثله، في موعدين متكافئين، ولم يفرزا ما كان منتظرا منهما، ليستقر بهم الحال في أماكن متباينة ضمن وسط سبورة الترتيب العام، أي ما بين المرتبة السادسة، والحادية عشرة، والأهداف نالها حفيظ أوزايد، وشفيق زياد، والمهدي خرماج، وكراموكو طراوري.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.