الولايات المتحدة تجدد “دعمها القوي” للحوار السياسي بين الأطراف الليبية بالمغرب


أخر تحديث : الإثنين 15 يونيو 2015 - 10:10 مساءً
الولايات المتحدة تجدد “دعمها القوي” للحوار السياسي بين الأطراف الليبية بالمغرب

جددت الولايات المتحدة “دعمها القوي” للحوار بين الأطراف الليبية بالمغرب من أجل التوصل إلى اتفاق حول حكومة وحدة وطنية، ووضع حد للأزمة السياسية بليبيا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جيف راتكه، في مؤتمره الصحفي اليومي، “إننا ندعم بقوة المسلسل السياسي الذي يحتضنه المغرب تحت رعاية الأمم المتحدة، من أجل التقدم نحو تسوية سياسية”.

وأشاد المسؤول الأمريكي، في هذا الصدد، بالتقدم الذي تم تحقيقه في إطار هذه المفاوضات التي احتضنتها مؤخرا الصخيرات. وعبر عن دعم واشنطن لجهود الممثل الخاص للأمم المتحدة، برناردينو ليون، معربا عن الأمل في استئناف هذه المفاوضات في أقرب وقت.

واحتضنت مدينة الصخيرات خمس جولات من المحادثات السياسية بين الأطراف الليبية تحت إشراف الممثل الأممي، بمشاركة الأطراف الرئيسية المعنية.

وانعقدت الجولة الأخيرة خلال الأسبوع الماضي، حيث تجاوبت الأطراف الليبية، حسب ليون، “بشكل إيجابي” مع المقترح الأخير للاتفاق السياسي الشامل، الذي قدمته الأمم المتحدة لإخراج ليبيا من الأزمة.

وم ع

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.