انفجار قرب القنصلية الإيطالية بالقاهرة وهذا ما خلفه


أخر تحديث : السبت 11 يوليو 2015 - 11:00 صباحًا
انفجار قرب القنصلية الإيطالية بالقاهرة وهذا ما خلفه

قال المتحدث باسم وزارة الصحة ومسؤولون أمنيون إن شخصا قتل كما أصيب عشرة في انفجار أمام القنصلية الإيطالية بالعاصمة المصرية القاهرة اليوم السبت مما يزيد إمكانية أن يفتح الإسلاميون المتشددون جبهة جديدة ضد الأجانب.

وقال اللواء جمال حلاوة نائب مدير الإدارة العامة للحماية المدنية لرويترز إن الانفجار نجم عن سيارة ملغومة.

لكن وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية نقلت عن مصدر أمني قوله إن “المعاينة الأولية لحادث الانفجار الذي استهدف مقر القنصلية الإيطالية… تشير إلى قيام مجهولين بوضع عبوة ناسفة أسفل إحدى السيارات المتواجدة بمحيط القنصلية وتفجيرها عن بعد.”

ونقلت عنه قوله أيضا “تم العثور بمحيط الانفجار على أجزاء من السيارة التى زرعت أسفلها القنبلة.”

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت والذي قال شهود عيان من رويترز إنه أحدث أضرارا جسيمة بمبنى القنصلية. وهز الانفجار عددا من المباني المجاورة.

وليست هناك معلومات بعد عن القتيل. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة حسام عبد الغفار لرويترز إن عشرة أشخاص أصيبوا مضيفا أن ثمانية منهم غادروا المستشفى بالفعل بعد تلقي العلاج. وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قالت في وقت سابق إن رجلي شرطة أصيبا.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني إنه لم يسقط ضحايا إيطاليون في الانفجار. وقال في حسابه على تويتر “إيطاليا لن تخوف.”

ونفذ الإسلاميون المتشددون هجمات بتفجيرات قنابل مزروعة على الطرق وتفجيرات انتحارية استهدفت إلى الآن رجال أمن ومسؤولون. وقتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات بمحافظة شمال سيناء حيث ينشط الإسلاميون المتشددون منذ عزل الجيش الرئيس محمد مرسي بعد احتجاجات حاشدة على حكمه في منتصف 2013.


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.