اوزين: جهة طنجة تطوان الحسيمة تعتبر مهدا وقلعة لحزب الحركة الشعبية


أخر تحديث : الإثنين 4 أبريل 2016 - 7:53 صباحًا
اوزين: جهة طنجة تطوان الحسيمة تعتبر مهدا وقلعة لحزب الحركة الشعبية

اكد محمد اوزين عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، خلال اللقاء الأول للمنتخبين الحركيين بجهة طنجة – تطوان- الحسيمة، تحت شعار ” مسؤولية المنتخب المحلي في إنجاح الاستحقاقات المقبلة “،   أن النتائج المشرفة التي حصل عليها الحزب خلال الاستحقاقات 4 شتنبر، أعادت الحضور القوي للحزب بهذه المناطق التي هي مهد الحركة الشعبية وستظل قلعة من قلاعها الصامدة، مشيرا إلى أن المكتب السياسي سطر برنامج اللقاءات التواصلية بالجهات،  لتكون مناسبة للتواصل مع منتخبات ومنتخبي  الحزب بالجماعات الترابية والغرف المهنية بهدف تأسيس جمعية المنتخبين الحركيين.

و طالب   محمد الحاج سيمو، عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، من قيادة الحركة الشعبية التواصل مع حركيات وحركي الحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة،  لان مثل هذه اللقاءات التواصلية تعد صلة وصل بين القمة والقاعدة.

ومن جهة أخرى، قالت  فرح لمحمدي، رئيسة جمعية النساء الحركيات بإقليم القصر الكبير إن الجهة حققت نتائج مهمة ساهمت في تبوأ الحزب مكانة مهمة في الشهد السياسي بالمنطقة، مؤكدة أن الجهة هي قلعة حركية بدون منازع

بدوره قال  رشيد الصبار المنسق الاقليمي للكفاءات والأطر بالعرائش إن الحركة الشعبية لها تجارب طويلة في تسيير الشأن المحلي والإقليمي والجهوي، مشيرا إلى أن اللقاءات التواصلية بين القمة والقاعدة ضرورة ملحة خصوصا ونحن على أبواب الانتخابات التشريعية، داعيا إلى التواصل المستمر والتضامن في ما بين مناضلات ومناضلي الحركة الشعبية..

12928250_995367597166100_7553641223315138618_n

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.