تبادل الإتهامات ب”التلاعب” و”المتاجرة” في بطائق الإنعاش الوطني يفجر مجلس بلدية الزاك


أخر تحديث : الخميس 5 مايو 2016 - 2:29 مساءً
تبادل الإتهامات ب”التلاعب” و”المتاجرة” في بطائق الإنعاش الوطني يفجر مجلس بلدية الزاك

إستنادا على قرار عامل إقليم اسا الزاك، أمتنع مندوب “كولونيل” الإنعاش الوطني على منح بطائق الإنعاش الوطني على مستشاري وأعضاء المجلس الجماعي لبلدية الزاك، حيث قرر توزيعها بشكل مباشر على المعنيين بها.

وجاء هذا القرار لوقف تبادل اتهامات ب”السمسرة” و”المتاجرة” في بطائق الإنعاش الوطني، الأمر الذي لم يستصغه أعضاء المجلس البلدي بالزاك، حيث قدموا إستقالة جماعية يوم أمس الاربعاء، للضغط على السلطات المحلية لإشرافهم على توزيع البطائق.

وبرّر الأعضاء المستقيلون من المجلس قرارهم بالاحتجاج، على منذوب “كولونيل” الإنعاش الوطني  وباشا المدينة، أثناء عملية توزيع بطائق الإنعاش ببلدية الزاك، حيث تم إخبارهم بتغيير طريقة توزيع البطائق.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.