تتويج فيلم “كويو كناوة” بالدورة الخامسة للمهرجان الوطني للشريط الوثائقي التربوي بخريبكة


أخر تحديث : الخميس 14 مايو 2015 - 2:45 مساءً
تتويج فيلم “كويو كناوة” بالدورة الخامسة للمهرجان الوطني للشريط الوثائقي التربوي بخريبكة

    توجت  لجنة تحكيم أفلام المسابقة الرسمية للفيلم الوثائقي التربوي بخريبكة، في حفل اختتام الدورة الخامسة، الذي نظمته جمعية الأنشطة السينمائية التربوية بخريبكة، الشريط الوثائقي التربوي “كويو كناوة”، من نيابة الصويرة للمخرج عبد الحكيم اجعواني، فيما حصل الفيلم الوثائقي التربوي “كلام لحشومة”، عن نيابة تطوان  للمخرج محمد برادة، لى المرتبة الثانية، أما شريط “التوأم .. لغز التشابه”، عن نيابة السمارة للمخرج ملوك عمر، فقد فاز بالمرتبة الثالثة.

وعرفت هذه التظاهرة الثقافية، التي نظمت من طرف الجمعية، بتعاون مع النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، وبدعم من لجنة المهرجانات السينمائية، تكريم النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، نورالدين بوحنيك، لمساهماته في تأسيس ودعم استمرارية هذا المهرجان، أي تزامنا مع عرض شريط ” أشلاء” لمخرجه حكيم بلعباس.

 وأكد نور الدين بوحنيك، أن الوصول إلى النسخة الخامسة، جاء نتيجة مجهودات جميع الفاعلين والمهتمين الذين ساهموا في بلورة فكرة تأسيس المهرجان الذي أضحى موعدا سنويا ضمن خريطة المهرجانات السينمائية بالمغرب، واعتبر أن المهرجان فضلا عن كونه إبداعا فنيا يساهم في ترسيخ ثقافة الصورة، وإكساب مهارة تفكيك لغتها داخل المدرسة المغربية، فإنه يشكل فضاء يخدم القضايا الإنسانية النبيلة وتعزيز قيم الجمال، علما أن تنظيمه يدخل ضمن خارطة المهرجانات الوطنية المدعمة من طرف لجنة الدعم التابعة للمركز السينمائي المغربي، باعتباره فضاء مفتوحا في وجه جميع الفاعلين بالإقليم، لتحقيق الأهداف الفنية والتربوية الموجهة لفائدة التلاميذ من أجل الانفتاح والإبداع.

من جهته، أعلن عزيز الشعري، عضو الجمعية المنظمة، خلال كلمة بالمناسبة، أن المهرجان الوطني للفيلم الوثائقي التربوي، يشكل فضاء للتفكير في قضايا الفيلم الوثائقي من جهة، وفي علاقاته بالقضايا التربوية من جهة أخرى، ومحطة لمواصلة الرسالة الفنية من خلال الانفتاح على تلاميذ المؤسسات التربوية، ونقل قضايا المجتمع إلى الناشئة، وأضاف أن المهرجان، الذي يستهدف تلاميذ المؤسسات التعليمية بأسلاك الابتدائي والإعدادي والثانوي، يسعى إلى دمج الوسائل السمعية البصرية في المنظومة التربوية، باعتبارها عاملا أساسيا للارتقاء بالأداء التعليمي، وخلق ثقافة سينمائية لدى المتعلمين ومساعدتهم على فهم دلالة الصورة وتحليل الخطاب السينمائي ومقاصده.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.