تدوينات فيسبوكية: الصديقي ما زال عمدة رغم الفضيحة والقاضي فتحي يُعزل بسبب مرض نفسي


أخر تحديث : الثلاثاء 28 يونيو 2016 - 1:28 صباحًا
تدوينات فيسبوكية: الصديقي ما زال عمدة رغم الفضيحة والقاضي فتحي يُعزل بسبب مرض نفسي

في اطار متابعة” سياسي” لما يجري في الفيسبوك، اخترنا لكم اليوم تدوينة للكاتبة ميساء سلامةالناجي، والتي كتبت:

“الصديقي لازال في منصبه كعمدة للرباط رغم فضيحة الشهادة الطبية التي قدمها لعمله السابق بشركة رضال تثبت أنه مريض عقلي.. حاز على إثرها على تعويض بالملايين.. والتف حوله أعضاء حزب الباجدة لحمايته من الإقالة وكذبوا الشهادة ومنعوا فتح تحقيق في الأمر لأن التحقيق كان ليفضي إلى واحد من اثنين: إما أنه فعلا مصاب بمرض عقلي وعليه يجب عزله من منصبه كعمدة، إما أنه عاقل وعليه فإن الشهادة الممنوحة لعمله السابق كاذبة ووجب إقالته.

لكن حين يتعلق الأمر بمواطن أعزل، أصابه مرض عقلي أثناء أدائه لمهامه كقاض تابع لوزارة العدل.. قرر وزير العدل الرميد بسرعة البرق إحالته على مجالس تأديبية ثم تخلصوا منه وقطعوا رزقه ورزق أولاده ظنا منهم أن الموضوع منتهي.. ثم يبررون موقفهم بأن لا وجود لقوانين في وزارة العدل تجبر مريضا عقليا على الخضوع للعلاج ولا قوانين تضمن له تقاعده إن تم عزله بسبب مرضه!! إيوا يلى وزارة العدل فالمملكة السعيدة بقدها بقامتها لا تضمن لمريض حقه كإنسان في العلاج والكرامة.. لاش مديورة ديك الوزارة باش ديروا الڤيلات؟ هكذا إذن يتعامل الباجدة على رأس الوزارات، بحماية مناصب بعضهم بالباطل وعدم تطبيق القانون على المستضعفين!

لا الموضوع لن ينتهي، أن يتم عزل قاض بسبب مرض عقلي وقطع رزق أولاده قد يتحول إلى ملف حقوقي دولي إن وقع بيد جمعيات خارجية، باش يضربوا الطر للمغرب وطريقة تعامله مع المرضى العقليين الذين يتم تشريدهم ورميهم في الشارع! العائلة نشرت اليوم بيانا تطلب من المسؤولين أخذ ملف ابنها القاضي عادل فتحي بعين الاعتبار الذي أقيل وتركوا له 8 آلاف ريال شهريا.. اليوم يناشدون.. وغدا الله أعلم أ الباجدة راه الشعب بدا تيطلع ليه هادشي ديالكوم فالراس….انتهت تدوينة سلامة الناجي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.