ترحيل أزيد من 6000 شخص من التراب الفرنسي


أخر تحديث : الجمعة 22 يناير 2016 - 8:58 مساءً
ترحيل أزيد من 6000 شخص من التراب الفرنسي

أعلن وزير الداخلية الفرنسي، بيرنار كازنوف، اليوم الجمعة، انه تم ترحيل أزيد من ستة الاف شخص من التراب الفرنسي ،منذ بدء العمل بالمراقبة على الحدود في 13 نونبر الماضي .

واوضح كازنوف في تصريح صحفي انه تم الى غاية اليوم ترحيل 6167 شخصا، بسبب الخطر الذي يمثلونه على الامن والنظام العام، قائلا ” بصفة عامة تمت مراقبة ازيد من 12 مليون شخص “.

وتدخل عملية المراقبة على الحدود التي بدأتها السلطات الفرنسية في 13 نونبر الماضي، في اطار اجراءات تروم تعزيز الامن عقب هجمات باريس.

وكانت الحكومة الفرنسية التي اعلنت عقب ذلك حالة الطوارىء، قد قررت تمديد عمليات المراقبة طالما استمر التهديد الارهابي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.