تقرير: يجب على الطبيب والمدرسة والمنزل التحدث مع الطفل في أمور الجنس


أخر تحديث : الأربعاء 20 يوليو 2016 - 9:24 صباحًا
تقرير: يجب على الطبيب والمدرسة والمنزل التحدث مع الطفل في أمور الجنس

قالت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال إن الأطفال والمراهقين يجب أن يتلقوا معلومات ملائمة لسنهم وموثقة عن الجنس من أطباء الأطفال والمدارس والمختصين وأولياء الأمور.

وأفادت بأن نحو واحد من بين كل ثلاثة مراهقين في الولايات المتحدة لا يحصل على أي معلومات عن أمور الجنس من أطباء الأطفال.

وأضافت الأكاديمية في تقرير جديد أنه عندما يطرأ هذا الموضوع في الحديث بين الأطباء والأطفال فإن المحادثة لا تستغرق أكثر من 40 ثانية.

وقالت كورا برونر رئيسة لجنة المراهقة التابعة للأكاديمية “يعني هذا أن الأمر لا يناقش على الإطلاق أغلب الوقت وعندما يحدث ذلك فإنه يبحث لفترة وجيزة للغاية.”

وأضافت أن الأطفال والمراهقين يجب أن يدخلوا في مناقشة مفتوحة حول الأمر مع آبائهم وأمهاتهم وأطباء الأطفال أو مقدمي خدمات الرعاية الصحية وفي مدارسهم أيضا.

وقالت “إذا لم نطرح الأمر في ظل أجواء هادئة ومنفتحة فسوف يلجأون إلى مصادر أخرى.”

ونشرت الأكاديمية تقريرها -وهو الأول حول هذا الموضوع منذ 2001- في دورية (بيدياتريكس). ويعرف التقرير تدريس الجنس بأنه تقديم معلومات عن “أمور الجنس البشري بما في ذلك العلاقات الحميمة والأعضاء التناسلية البشرية والإنجاب والأمراض التي تنتقل عبر الاتصال الجنسي والنشاط الجنسي والميل الجنسي والهوية الجنسية والامتناع عن ممارسة الجنس ومنع الحمل وحقوق ومسؤوليات الإنجاب.”

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.