تقرير يدق ناقوس خطر “العنف التربوي” بالمغرب


أخر تحديث : السبت 17 سبتمبر 2016 - 8:16 صباحًا
تقرير يدق ناقوس خطر “العنف التربوي” بالمغرب

كشف تقرير أعدته منظمة “اليونيسيف” وجمعية “أطفال” وجامعة محمد الخامس، حول “العنف التربوي العادي” العواقب الوخيمة الناجمة عن هذه الممارسة، أهمها ضعف الأداء المدرسي والتعاطي للكحول والمخدرات فضلا عن السلوكات الإجرامية العنيفة.

وأفاد المصدر ذاته أن 150 دولة من أصل 200 لا تزال تستخدم العصا أو الحزام كوسيلة لضرب الأطفال، معتبرا أن المغرب لا يتوفر على ترسانة قانونية خاصة بحقوق الطفل، حيث لا يعدو المتوفر عليه أن يكون مجرد نصوص. ودعا التقرير إلى تجريم “العنف التربوي العادي” وأوصى بتوفير تعليم خال من العنف، علاوة على حظر قانوني للجوء إلى العقاب البدني في الوسط الأسري والتعليمي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.