تونس: وضع اللمسات الأخيرة على “الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب”


أخر تحديث : الثلاثاء 8 ديسمبر 2015 - 4:19 مساءً
تونس: وضع اللمسات الأخيرة على “الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب”

أفادت “اللجنة الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب” في تونس، اليوم الاثنين، بأنها وضعت اللمسات الأخيرة على وثيقة تحمل اسم “الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التطرف والإرهاب”، والتي من المنتظر أن يتم التوقيع عليها قريبا من قبل رئيس الجمهورية.

وأوضح مصدر من “اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب والتطرف”، في تصريح صحفي، أن هذه الاستراتيجية ترتكز على أربعة أسس جوهريةº تتمثل في “الوقاية والحماية والتتبع والرد”.

وأشار إلى أن هذه الاستراتيجية، التي تبناها “مجلس الأمن القومي” إثر الهجوم الذي استهدف يوم 24 نونبر الماضي حافلة للأمن الرئاسي وسط العاصمة، تعزي التهديد الإرهابي في تونس إلى “عوامل متنوعة، مرتبطة أساسا بالتشدد والتطرف العنيف والجريمة المنظمة العابرة للحدود، وانتشار السلاح والذخيرة، إلى جانب عدم الاستقرار السياسي بالمنطقة”.

وللتصدي لهذه المخاطر، نصت هذه الاستراتيجية على “قطع الطريق أمام محاولات الاستقطاب التي تقوم بها المجموعات الإرهابية بصورة مباشرة وغير مباشرة عبر الأنترنيت وفي المساجد والمؤسسات السجنية”، علاوة على العمل على “بناء ثقافة الحوار والسلام والتسامح واحترام جميع الأديان والمعتقدات والثقافات”.

وشددت الاستراتيجية على ضرورة “المنع القانوني للتحريض بأي شكل كان على ارتكاب أعمال إرهابية، وتتبع المتسببين في الإرهاب في مستويات التنفيذ والتخطيط والإيعاز، وتعزيز مناهج التعليم والحوار لمقاومة الفكر المتطرف، ودعم البحوث التحليلية حول دور المرأة في منع التطرف”.

وفي المقابل، أكدت هذه الوثيقة أن مكافحة الإرهاب والتطرف، يتعين أن تتم في “إطار احترام المعاهدات والمعايير الدولية لحقوق الإنسان”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.